ملفات عديدة تواجه الأعرج، وخمس تنسيقيات تعليمية تخوض إضراب وطني

ملفات عديدة تواجه الأعرج، وخمس تنسيقيات تعليمية تخوض إضراب وطني

وجد الوزير الحركي نفسه في مواجهة أول امتحان له، بعد أن قررت خمس تنسيقيات تعليمية، يوم أمس الثلاثاء، خوض إضراب وطني عن العمل مرفوقا بتنظيم اعتصامات أمام جميع المديريات الإقليمية على صعيد التراب الوطني، 

وحسب بيان توصل به موقع القناة الثانية2M فإن اتخاذ حزمة من القرارات التي قوبلت برفض موظفي قطاع التربية والتكوين بالمغرب، خاصة نشر لوائح المتغيبين، ومخرجات الحركة الانتقالية بشقيها الوطني والجهوي، كان الوزير المعفى، محمد حصاد، قد جر عليه غضب الشغيلة التعليمية وجعله في مرمى انتقاداتها طيلة مقامه القصير على رأس الوزارة، وهي الانتقادات التي ستطال حاليا الأعرج إلى حين تعيين وزير جديد للقطاع.

ملف مشترك يتضمن 76 مطلبا أعلنت عنه التنسيقيات الخمس، وهي الاتحاد الوطني العام لدكاترة المغرب، والتنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 9، والتنسيقية الوطنية لموظفي وموظفات وزارة التربية الوطنية حاملي الماستر، والتنسيقية الوطنية للأساتذة المتضررين من الحركة الانتقالية 2017، بالإضافة إلى التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات العليا بقطاع التعليم، التي طالبت من الحكومة ووزارة التربية الوطنية في شخص وزير المرحلة الانتقالية بالاستجابة الفورية له من أجل انتشال التعليم المغربي العمومي من وضعيته الحالية. 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *