معد برنامج سهرة نجوم الأولى بالقناة الأولى ينفي ل:بلاقيود، شائعات توقف البرنامج ويصف الخبر بالتشويش

معد برنامج سهرة نجوم الأولى  بالقناة الأولى ينفي ل:بلاقيود، شائعات توقف البرنامج ويصف الخبر بالتشويش

الرباط : محمد الخولاني

في حوار مع المنتج  والإعلامي محمد السعودي  حول خبر طلعت به احدى المواقع مفاده، توقف سهرة نجوم الاولى.. وقد بادرت الجريدة إلى ربط الإتصال بالمنتج للتأكد من مدى صحة الخبر، ورأيه فيما نشر،  فابتسم  تم قال: انها حرب الاشاعات تجاه كل عمل ناجح

  وقد تكون خلفيات ذلك اما حقد او غيرة او بهدف اثارة  ولفت انتباه القراء  لكسب مزيد من الجيمات واستقطاب القراء… مسترسلا حديثه بالتأكيد ان سهرة نجوم الأولى مستمرة وإدعاء توقيفها ضرب من الخيال لأنها سهرة مغربية بامتياز

ويضيف، هذه السهرة اختارت أن تكون مختلفة عن باقي السهرات الفنية ، ولأنها تنهل من التراث ، وتشجع الأغنية الشبابية ، وتستلهم روح أغاني الرواد ، وترفع شعار لا للإقصاء كل ذلك ساهم بشكل كبير في تحقيق نجوم الأولى شهرة واسعة ، يجسدها عدد المشاهدين المواظبين على فقراتها مساء كل سبت ،هذه النجاحات أقلقت بعض الجهات ، التي اختارت السباحة في الماء العكر ، والتشويش على عمل تلفزيوني محترم ، بتقديم معطيات خاطئة لا تستند على أي أساس ، معتمدة على مصادر غير موثوق بها ،وأسلوب السب والقذف ، دونما اعتبار لأخلاقيات المهنة ، ودون بذل أي مجهود للتحري واستيفاء المعلومات من مصادرها الأصلية

 وقد استهلت هذه الجهات تشويشها بإخبار القراء بتوقيف برنامج نجوم الأولى بسبب ملاسنات بين معد البرنامج ومدير الإنتاج ، غير أن الوقائع تكذب هذا الإدعاء جملة وتفصيلا ، ولا أدل على ذلك أن حلقة الأسبوع المقبل من نجوم الأولى هي سهرة شعبية يشارك فيها كل من الستاتي / الفايف ستار/ خالد البوعزاوي / الستاتية / عبد الباسط لمريقي / والثنائي جواد السايح والشرقي السروتي …. كما يبدو من إشهار السهرة الذي يبث على القناة الأولى ،و أن المشاهد المغربي سيكون على موعد مع تيمات أخرى كالأغنية الشبابية / المغربية / العصرية …

 وقد توصلت الجريدة من مصادر مقربة من فريق عمل نجوم الأولى ، أن أي نوع من الملاسنات ، بين معد البرنامج ومدير الإنتاج ، لم يحدث تماما وربما وقع في مخيلة من يدونها بحثا عن مزيد من الزوار خاصة أن السهرة تحظى بشعبية كبيرة وسط مختلف الشرائح المغربية والذين يتلقفون بشوق كل كبيرة وصغيرة عنها ، تواصلت المعلومات المغلوطة ، بتقديم أرقام عن تعويضات منها ما هو هزيل بالنسبة للفنانين وأخرى مهمة بالنسبة للمنشطة ، في غياب تام لأي دليل مادي يمكن الاستناد إليه متى دعت الضرورة لذلك  ،يقول منتج سهرة نجوم الأولى وهي أرقام بعيدة كل البعد عما هو مدون في موقع الكتروني ، وضع المهنية جانبا واختار الاصطفاف إلى جانب الصحافة الصفراء ، لكن قمة العبث ، هو اتهام معد البرنامج بعدم أداء ما بذمته للفنانين المشاركين في نجوم الأولى ، مما ينم عن فقر كبير في المعطيات ،

وحسب عقود بعض الفنانين المشاركين فإن عقود الإنتاج مبرمة بينهم من جهة وبين إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة من جهة ثانية ، ومسؤولية معد البرنامج تبتدئ في التنسيق بين الجهتين وتنتهي عند إعداد السهرة وتصويرها أما صرف المستحقات ، فلها مصالح ومديريات معنية بالموضوع ، أما بخصوص التشكيك في مؤهلات منشطة السهرة ، فهو أمر مردود على أصحابه لأن المهنية تقتضي التحري والبحث قبل إصدار الأحكام وهو ما يغيب لدى كاتب المقال ويسقطه في فخ المتابعة القضائية الذي تنتظر مدير الموقع الإلكتروني سواء من معد البرنامج أو منشطته ومن خلال بحث قصير توصلت الجريدة إلى أن منشطة نجوم الأولى صحافية مهنية تزيد تجربتها المهنية عن 12 سنة ، تنقلت خلالها ما بين الإذاعة الجهوية بعين الشق والقناة الأولى والقناة المغربية بعد تخرجها من معهد الإعلام والاتصال بالبيضاء عموما تبقى سهرة نجوم الأولى من النقط المضيئة في القناة الأولى ، التي يسهر عليها فريق من خيرة كفاءات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ، سواء صحافيين تقنيين فنيين أو إداريين ، سهرة تحقق نسب مشاهدة محترمة حسب ما تسجله مؤسسة ماروك ميتري لقياس نسب المشاهدة في قنواتنا التلفزيونية

 ويحظى طاقم سهرة نجوم الأولى بثقة تامة واحترام وتقدير من لدن جميع مسؤولي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ، لأن فريق العمل يشرف الشركة الوطنية ، ويتفاعل إيجابيا مع كل الملاحظات التي يتلقاها ، في انسجام تام مع الخط التحريري للمؤسسة ككل ، وذلك خدمة لهذا الإنتاج الفني الكبير الذي تخصص له الإدارة ميزانية مهمة وإمكانيات بشرية تقنية ولوجستيكية تراهن من خلالها على تقديم جودة عالية، وهذا كان خلاصة رد المنتج للبرنامج على أسئلة جريدة بلا قيود.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *