مريرت : إستياء المواطنين من خدمات تصحيح الإمضاءات بالملحقة الإدارية الثانية

مريرت : إستياء المواطنين من خدمات تصحيح الإمضاءات بالملحقة الإدارية الثانية

مريرت : المراسل

يعاني عدد من المواطنين بمريرت وخصوصا من تستدعي ظروفهم التنقل إلى الملحقة الإدارية الثانية من أجل المصادقة أو تصحيح الإمضاءات للوثائق الإدارية

فإذا كان من المعلوم أن مسطرة تصحيح الإمضاء والإشهاد بمطابقة الأصل يخضع لنظام واضح المعالم في مختلف الإدارات المغربية ، فإن الموظف التابع للجماعة والملحق بالملحقة الإدارية الثانية لديه قانونه الخاص و لا تسري عليه القوانين و الأنظمة الجاري بها العمل، و كأننا في جزيرة لا يحكمها دستور البلاد بسبب سلوكيات الموظف بمصلحة تصحيح الإمضاءات، حيث يضع العراقيل و مجموعة من الشروط تحكمها المزاجية و الخصوصية و الإرتجالية و إجراءات خاصة وفرض إرادته على المرتفقين ونهج أساليب لاتمت بصلة للإدارة

ففي غالب الأحيان لا تتم المصادقة على بعض الوثائق للمرتفقين ، بينما تتم المصادقة عليها لفائدة آخرين حسب المعارف و الأشخاص.. ولم يكتف بذلك، وحتى طوابع الرسوم المحلية يضعها لمن يشاء ويعفي منها من يشاء، كما يتخذ في غالبية الأحيان أساليب الإجتهاد الشخصي كذريعة لعدم المصادقة على الوثائق ووضع عراقيل ، علما أن المشرع المغربي أوضح المساطر بشكل واضح بخصوص تصحيح الإمضاءات، وذلك تفاديا لوقوع التجاوزات  وتفاديا لعرقلة مصالح المرتفقين وضرب عرض الحائط بمصالح المواطنين

كما أن هذا الموظف يحل بالعمل في الساعات التي تحلو له و الخروج في أي وقت شاء دون رقيب أو حسيب، في حين تظل طوابير من المواطنين في انتظاره ، وغالبا ما يجد المواطن نفسه مظطرا للانصراف إلى اليوم الموالي ، وهو ما يعد مخالفة صريحة لمرسوم رئيس الحكومة بخصوص التخلي عن العمل في وقت الدوام الرسمي…

الأمر الذي أصبح معه تدخل عامل إقليم خنيفرة لوضع حد لهذه التصرفات التي لا تليق بالإدارة و تضيع حق المرتفقين ضرور وملح لوضع حد لمثل هذه التصرفات

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.