مركزان إسلاميان بأمريكا يتلقيان رسالتي تهديد

مركزان إسلاميان بأمريكا يتلقيان رسالتي تهديد

واشنطن/ أثير كاكان/ للأناضول

تلقى مركزان إسلاميان في الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، رسالتي تهديد بـ"قتل" مسلمين، فيما وصل 3 مدارس يهودية تحذيرات "كاذبة" بوجود قنابل داخلها، بحسب إعلام محلي.

وقالت شبكة "فوكس نيوز"، إن جمعية "الثقافة الإسلامية"، ومركز "المسلم الاجتماعي"، في ولاية ميريلاند، المجاورة للعاصمة واشنطن، قد تسلما رسالتي تهديد بالقتل.

وأوضحت الشبكة الإخبارية أن إحدى الرسائل احتوت على عبارة "سأدفع 100 دولار صدقة لكل مسلم يُقتل"، ورسم لشخص يتم قطع رأسه، فيما احتوت الثانية على صورة لشخصين يخترق قلبيهما سهمين، دون تفاصيل.

وذكرت الشبكة أن 3 مدارس يهودية قد استلمت "تحذيرات كاذبة" بوجود قنابل داخلها، واحدة في ولاية فيرجينيا، و2 في جارتها ميريلاند، المجاورتين لواشنطن، قبل ساعات من وصول رسائل التهديد إلى المراكز الإسلامية.

ومنذ صعود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى سدة الحكم، في يناير/ كانون الثاني الماضي، ازدادت حوادث الكراهية التي تستهدف اليهود والمسلمين في الولايات المتحدة، عما كانت عليه من قبل. 

وطبقاً لبيانات مكتب التحقيقات الفيدرالية، فإن اليهود والمسلمين يحتلوا مركز الصدارة في التعرض للمضايقات واعتداءات الكراهية حيث واجه 307 مسلماً، 301 نوعاً من المضايقات والاعتداءات، فيما تعرض 731 يهودي إلى 695 حادثاً في نفس السياق، طبقاً للبيانات التي جمعها عام 2015.

وأمس الثلاثاء، قال ترامب في خطاب له أمام جلسة مشتركة للكونغرس الأمريكي بغرفتيه النواب والشيوخ: "نحن بلد يقف متوحداً في إدانة الكراهية والشر بكل أشكاله البشعة"، وهو تصريح جاء على خلفية تعرض مراكز يهودية اجتماعية، في الفترة الأخيرة لعدة تحذيرات وهمية كاذبة بوجود قنابل فيها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *