مدير التعليم بإفران انتقل إلى البيضاء ولازال يحتل السكن الوظيفي

مدير  التعليم بإفران انتقل إلى البيضاء ولازال يحتل السكن الوظيفي

محمد الخولاني

مرت حوالي 5 أشهر على الحركة الانتقالية  للمديرين الإقليميين حيث تم نقل المدير الإقليمي لإفران إلى الدار البيضاء وحل محله المدير الإقليمي  لبولمان السابق ،هذا الأخير وجد نفسه بدون سكن وظيفي حيث لازال السابق يحتفظ به كل هذه المدة دون تسليمه لخلفه . الشيء الذي جعل المهتمون بالشأن التعليمي ومن ضمنهم العاملون بالقطاع وممثليهم بالنقابات يمقتون هذا السلوك من زميل اتجاه زميل له .

ويتساءلون عن أسباب حرمانه  من التجمع العائلي  واضطراه إلى التنقل إلى المدينة التي تتواجد بها أسرته، حسب ما لاحظه الجميع، في وقت كان من المفروض أن يكون المدير الإقليمي الجديد مستقرا  أسريا وحتى نفسيا .

تجاهل المدير الاقليمي السابق واستمراره في احتلال ملك يطرح علامة استفهام  وعدة تساؤلات ،إذ لم يعد من حقه  الاحتفاظ به إلى يومنا  وهو مدعاة إلى التساؤل عن أسباب عدم تدخل الجهات المختصة في النازلة؟

 بل يثير الشكوك بأن هناك جهات تحميه من اتخاذ القرار في حقه ،ومطالبته بالإفراغ  لمسكن هو من حق سلفه.

 يتمنى الجميع أن يبادر الوزير إلى وضع حد لهذا التماطل في إخلاء السكن الوظيفي. 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.