محمد السادس في الدوحة.. وتكهنات بمساعٍ مغربية لتقريب وجهات النظر بين أطراف الأزمة الخليجية

محمد السادس في الدوحة.. وتكهنات بمساعٍ مغربية لتقريب وجهات النظر بين أطراف الأزمة الخليجية

الدوحة -القدس العربي

أجرى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مباحثات مع الملك محمد السادس الذي حلّ بالعاصمة القطرية الدوحة، قادماً من الإمارات العربية المتحدة الأحد، ضمن جولة خليجية، لتعزيز العلاقات الثنائية، وسط توقعات بمساع، غير معلنة، يقودها الملك المغربي لتقريب وجهات النظر بين أطراف الأزمة الخليجية، في ظل حالة الجمود التي تميّز الأزمة، بسبب رفض دول الحصار الجلوس إلى طاولة الحوار مع قطر، لإيجاد حل لأزمة تجاوزت الخمسة أشهر.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية في بيان لها ، إن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني كان في مقدمة مستقبلي الملك محمد السادس، لدى وصوله والوفد المرافق أرض مطار حمد الدولي؛ قادماً من أبو ظبي، حيث شارك في مراسم افتتاح متحف “لوفر أبوظبي”، الملقب بـ”لوفر الصحراء”، إلى جانب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ورافق ملك المغرب خلال الزيارة وفد رسمي، يضم إبن عمه الأمير اسماعيل ومستشاريه فؤاد عالي الهمة، وياسر الزناكي، وعبد اللطيف المنوني. كما يضم الوفد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، ووزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، ورئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف المهدي القطبي، إلى جانب عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية.

وكانت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة في المملكة المغربية، قالت في وقت سابق إن الملك محمد السادس توجه إلى دولة الإمارات “في زيارة عمل وصداقة”، يجري بعدها زيارة رسمية لدولة قطر”، دونما أن يشير البيان الرسمي المغربي إلى مزيد من التفاصيل حول مدة زيارة الملك المغربي إلى قطر، وجدول أعمال زيارتيه إلى أبوظبي والدوحة.

وتعدّ هذه أول زيارة للعاهل المغربي إلى الخليج منذ بدء الحصار المفروض على قطر بتاريخ الخامس من يونيو/ حزيران الماضي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *