مجزرة بلدية سيدي بنور الحال يغني عن السؤال .! انعدام ابسط شروط الذبح الصحي وا لبيع بالسوق الأسبوعي

مجزرة بلدية  سيدي بنور الحال يغني عن السؤال .! انعدام ابسط شروط الذبح الصحي وا لبيع بالسوق الأسبوعي

سجيد عبد الواحد

بلغت ذروة الإهمال الطويل المدى للمجزرة البلدية بالسوق الأسبوعي لمدينة سيدي بنور الى حد التعفن و الروائح الكريهة و اشمئزاز الجزارين و المتسوقين على حد سواء من هذه الوضعية و خصوصا عند اختناق مجرى الصرف الصحي .

و نظرا لهذه الوضعية التي تهم صحة المواطنين باعتبار اللحوم الحمراء من المواد الغذائية الاساسية في حياة الانسان ، فقد سبق لمكتب السلامة الصحية و المنتجات الغذائية ان انذر المجلس البلدي عدة مرات لاعادة النظر في هذه الخدمة اخرها انجاز دراسة تقنية لاحداث مجزرة عصرية نموذجية حسب المواصفات التي تتطلبها عملية الذبح و حفظ صحة المستهلك 

الا ان هذه الدراسة و اعتماد الانجاز يتطلبان كلفة مالية مهمة عجز المجلس البلدي عن توفيرها و بدل البحث عن شراكات مع مجلس الجهة و المجلس الاقليمي لانجاز هذه المجزرة حسب المواصفات المطلوبة لازالت هذه الدراسة جاثمة في الرفوف و هو ما  يجب على جميع الجهات المختصة كل من موقعه التدخل لانجاز هذه المجزرة النموذجية في اقرب وقت ممكن لترشيد عملية الذبح و تاهيل فضاء بيع اللحوم الذي لا يتوافق مع ترويج هذه المادة السريعة التاثر بالميكروبات و البكتيريا حفاظا على سلامة المستهلك ..

تعفنات بمحلات بيع اللحوم بالسوق الأسبوعي بسيدي بنور 


اللحوم تحمل وسط المستنقعات أمام أعين المجلس البلدي وكل من يعنيه الأمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *