لماذا أغلق مركز الموارد للتعليم الأولي بالجديدة ؟؟

لماذا أغلق مركز الموارد للتعليم الأولي بالجديدة ؟؟

   بلاقيود :  في الوقت الذي تسعى وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني جاهدة للانكباب على ملف التعليم الأولي جملة وتفصيلا ، سواء حينما حدد له الميثاق الوطني للتربية والتكوين 2004 كأفق لتعميمه بمختلف جهات ومناطق المملكة ، أو حينما خصص له المشروع رقم 1 ضمن البرنامج الاستعجالي 2009/2012 ، أو كذلك ضمن التنزيل الأولي للرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015-2030، حيث أفردت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني ، مشروعين اثنين للتعليم الأولي 2 و 3 يتعلقان بتعميم التعليم الأولي وتأهيل المؤسسات القائمة حاليا بكلفة غلاف مالي يناهز 43.5 مليون درهم ، تعتزم الوزارة توزيعها على الأكاديميات من أجل توسيع العرض التربوي بهذا القطاع حسب الحاجة إلى هذا النوع من التعليم على شكل منح تستفيد منها الجمعيات العاملة في القطاع …

   وإذا كان التهافت منذ سماع الخبر قد دخل السرعة القصوى لخلق الجمعيات بالوجود ضمن هياكلها لبعض من العاملين بقطاع التربية الوطنية أو بإيعاز منهم والتواري خلف الستائر بغية الاستفادة من الكعكة التي تسيل لعاب المتربصين بالمال العام ، فإن الموضوع يقود إلى التساؤل حول المآل الذي آل إليه مركز الموارد بالمديرية الإقليمية بالجديدة ، مما يتطلب من الوزارة الوصية إيفاد لجنة للتقصي حول الجهة التي أقدمت على إغلاقه وبعثرت كل ملفاته وأرشيفه خصوصا وأن بعض المصادر تفيد بأنها استفادت من جملة من التكوينات به لما كان قائما بمدرسة للا أمينة بوسط مدينة الجديدة ..

     كما يتساءل الرأي العام المحلي عن فحوى ومضامين التقارير التي ترفعها إلى المصالح الجهوية والمركزية مصلحة الشؤون التربوية بالجديدة الموكول إليها تدبير ملف التعليم الأولي ، و عن موضوع الإغلاق و" تشريد " العاملين به ؟؟

بلا قيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.