لجنة من وزارة الصحة تحل بجرسيف لتقييم القطاع الصحي، وتؤكد استمرار تشييد المستشفى الإقليمي

لجنة من وزارة الصحة تحل بجرسيف لتقييم القطاع الصحي، وتؤكد استمرار تشييد المستشفى الإقليمي

جرسيف :سعيد بوغالب

زارت صباح اليوم الخميس لجنة من وزارة الصحة مستشفى جرسيف للوقوف على مشاكله العديدة

المستشفى بجرسيف اقليمي، لكن لا تتوفر فيه شروط المستشفى الإقليمي من حيث عدد الأسرة التي لا تتجاوز 45 سريرا ولا من حيث التجهيزات والتخصصات ….

المرضى بجرسيف غالبا ما ينتقلون الى وجدة او المدن المجاورة للعلاج ، وكان المواطنون ينتظرون بناء المستشفى الإقليمي على أحر من جمر منذ2014 ،لكن تفجير قضية إلغاء بناء المستشفى ،حرك المجلس البلدي والبرلماني والمجتمع المدني ،وكان من ثمار ذلك زيارة اللجنة وقبلها نفى وزير الصحة ايقاف المشروع، و أكد أن وزارته بصدد البحث عن تمويل بمستشفى جرسيف الإقليمي

واتسع الجدل حد اتهام الفرقاء في المدينة بعضهم البعض سواء باحتكار موضوع المستشفى او الركوب عليه ،او توظيفه لتجييش الشارع ،و ابلاغ المواطنين الاخبار بشكل غير دقيق ،خاصة عندما صرح الوزير : أن الأمر يتعلق بالتأجيل وليس وقف المشروع نهائيا ،

ومهما يكن، ف:جرسيف تعاني على المستوى الخدمات الصحية ،ويبقى الإلغاء او التأجيل ليس في صالح المواطنين

اللجنة التي حلت بجرسيف انتقلت إلى المستشفى وبعده الى العمالة رفقة منتخبين ومسؤولين عن الصحة في الاقليم

و كان رشيد الصديقي المستشار بديوان وزير الصحة، أكد أن اللجنة الوزارية التي ستحل بجرسيف للوقوف على الوضع الصحي بالإقليم من المنتظر أن تباشر اشغالها ابتداء من الساعة العاشرة صباح يوم الخميس 10/05/2018 بالمستشفى الإقليمي ثم بعدها بلقاء مع السلطات الإقليمية.

وأوضح أن اللجنة الوزارية التي ستحل بجرسيف، سيكون هو من بين اعضائها، كما ستضم مدراء مركزيين ورؤساء أقسام بالوزارة لهم علاقة بالملف.

وأضاف، أنه سيتصل بكل من رئيس المجلس الإقليمي ورئيس الجماعة قصد إخبارهم بالأمر وطمأنتهم.

وأضاف المستشار المعني، ان الوزير ومعه الطاقم الذي يشتغل معه استغربوا للطريقة التي حررت بها المراسلة موضوع النقاش وأنه لم يكن على اطلاع عليها، مضيفا انها تحمل توقيع الكاتب العام بالنيابة والذي لم يبق مكلفا بهذه المهمة.

وتبين من خلال كلام المستشار، ان الوزير لم يكن على إطلاع على المراسلة والتي توصل بنسخة منها صبيحة يوم الأربعاء 09/05/2018 من طرف البرلماني سعيد بعزيز

وبشأن المصالح الجهوية أوضح، أن المدير الجهوي للصحة سيكون حاضرا ضمن اللجنة، في حين أن المسؤول عن علاقة المستشفى الجامعي بوجدة مع مرضى إقليم جرسيف أي مدير المستشفى الجامعي لن يكون ضمنها وسيتم تجميع المعطيات المتعلقة به للتداول فيها مباشرة بينه وبين الوزير .

وفيما يلي  تدوينة لرئيس المجلس الاقليمي احمد العزوزي يؤكد فيها عن قرب الشروع في بناء المستشفى :

تم اللقاء كما كان مقررا مع بعثة  من وزارة الصحة يترئسها السيد رشيد الصدقي مستشار وزير الصحة بمقر العمالة برئاسة السيد العامل وتمت طمئنة الجميع على استمرارية المشروع (المستشفى الإقليمي)   والعمل على إخراجه للوجود في القريب العاجل وانطلاق بداية الاشغال قبل نهاية السنة الحالية على ابعد تقدير من جهة ومن جهة أخرى العمل على تحسين الوضع الحالي من تجهيزات وموارد بشرية . و كما سلمت لاحد المسؤولين نسخة من تصميم البقعة الأرضية التي خصصها المجلس الإقليمي لهذا الغرض.
1904 n ed342

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *