لجنة من المجلس الأعلى للحسابات تحل بـجماعة اولاد افرج اقليم الجديدة

لجنة من المجلس الأعلى للحسابات تحل بـجماعة  اولاد افرج اقليم الجديدة

خاليد بنشعيرة

يضع عدد من مسؤولي جماعة اولاد افرج اقليم الجديدة أيديهم على قلوبهم بعدما حل اليوم قضاة المجلس الأعلى للحسابات، وقيامهم بعملية افتحاص لهذه الجماعة التي تعرف سوء التسيير في عدة مجالات،

ووفقا لمعطيات حصلت عليها بلاقيود، فإن عددا من المصالح داخل جماعة اولادافرج، التابعة لعمالة اقليم الجديدة، تعيش نوعا من الارتباك بعد مجيء قضاة من المجلس الأعلى للحسابات اليوم الخميس؛ في حين أكدت مصادر للجريدة أن مهمة التدقيق تهم عددا من الملفات التي لها ارتباط بميزانية الجماعة.

وللإشارة فإن هذه الزيارة هي الثانية من نوعها من أجل استكمال عملية الإفتحاص السابقة

وتأتي هذه العملية ، حسب العديد من المراقبين، لكون الجماعة الترابية تعيش مشاكل بالجملة، تحتاج إلى تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، لرد الاعتبار للجماعة وتحقيق انتظارات الناخبين والمواطنين

كما ينتظر المواطنون بفارغ الصبر أن يضع المجلس الأعلى للحسابات حدا لمهزلة جماعة أولاد افرج ، حيث أصبح السكان مهددون بأمراض خطيرة نتيجة تراكم الأزبال لعدة أيام ولم يظهر في الأفق ما يبشر بحل هذه الأزمة، في حين أن المجلس الجماعي غائبا أو مغيبا ، لا أحدا يدري

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *