كاميرات لمراقبة المؤسسات التعليمية وأماكن إعداد الإمتحانات

كاميرات لمراقبة المؤسسات التعليمية وأماكن إعداد الإمتحانات

ذكرت جريدة المساء في عدد يوم الخميس أن وزارة التربية الوطنية دعت مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وكذلك المديرين الإقليميين إلى تأطير استعمال كاميرات المراقبة بمرافق الوزارة وخاصة بالمؤسسات التعليمية مع ضرورة احترام الحقوق الأساسية للأفراد والجماعات المتضمنة في قانون حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي وطالبت الوزارة بالتصريح باعتماد هذه الأجهزة حسب النموذج المبين الذي أظهرته المذكرة الوزارية الصادرة في هذا الشأن مع ضرورة إيداعه لدى الجهات المختصة وإخبار المرتفقين باعتماد كاميرات مراقبة داخل المؤسسات من خلال لوحات مخصصة لهذا الغرض, مع منع وضع هذه الكاميرات بالداخليات وأماكن نوم التلاميذ والتلميذات فضلا عن المراحيض وداخل مكاتب الموظفين على أن يقتصر الأمر على الممرات والساحات الخضراء والملاعب الرياضية لضبط حركية التلاميذ خلال أيام الدراسة وعلمت جريدة "المساء" أن وزارة التربية الوطنية وفي إطار إجراءات لمكافحة الغش خلال امتحانات الباكالوريا أمرت بوضع كاميرات للمراقبة داخل المكاتب التي يتم فيها استقبال االإمتحانات قبل توزيعها على التلاميذ من أجل ضمان أكبر قدر من المراقبة والشفافية خلال العملية, وبخصوص الصفقة فقد دعت مصادر "المساء" إلى تطبيق المساطر القانونية الجاري بها العمل واحترام مبدأ المنافسة في إبرام الصفقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.