في الندوة الصحفية الخاصة بمهرجان مكناس، تقديم الخطوط العريضة للبرنامج العام

في الندوة الصحفية  الخاصة بمهرجان مكناس، تقديم الخطوط العريضة للبرنامج العام

محمد الخولاني

يصل مهرجان مكناس إلى طبعته الثالثة والمقرر تنظيمه ابتداء من 4 دجنبر 2018 وإلى غاية 8 منه، ولهذه الغاية عقد منظموه المنتسبون للجماعة الترابية لمكناس ندوة صحفية يوم 29 نونبر الجاري بالمعهد الموسيقي ندوة صحفية لتقديم الخطوط العريضة لبرنامجه العام، وتسليط الضوء على أهم فقراته المتنوعة بين ما هو ثقافي وتراثي وفني ورياضي وجمعي.

حيث استهلت الندوة بكلمة ترحيبية لمسير الجلسة الإعلامي أحمد الحبيب بلمهدي مرحبا من خلالها بممثلي المنابر الإعلامية المحلية والجهوية والوطنية ، مبديا اقتراحات حول كيفية التفاعل مع أشغال الندوة بعد أن قدم نبذة موجزة عن أهداف المهرجان العامة والخاصة التي يتغياها منظموه 

بينما تمحورت كلمة أسماء خوجة حول أهم محاور المهرجان وأنشطته المتنوعة والتي تستجيب لجميع الأذواق على اختلاف شرائحهم وفئاتهم العمرية وخاصة الشباب المكون الأساسي ، مؤكدة على احتفاظ المهرجان بمجموعة من محاور الدورة السالفة ، والتي راقت الجمهور الذي تابع بكثافة فعاليات الطبعة الثانية، وخاصة منتدى الجمعيات الذي ساهم وسيساهم في خلق جسور التواصل بين مختلف الجمعيات، لتبادل التجارب والخبرات علاوة على خلق مسحة متميزة ثقافية، تتجلى في الحضور القوي للكتاب والثقافة بكل أشكالها وروافدها وصورها التعبيرية من خلال إقامة معارض طيلة المهرجان وتنظيم ندوات ومحاضرات وملتقيات ثقافية وورشات، مع إعطاء أهمية كبرى للشق الثقافي والتاريخي والإرث الحضاري للمدينة لكونها حظيت عام 1996 باعتراف اليونسكو وجعلها تراثا انسانيا عالميا ولما تزخر به المدينة من مكنونات ومؤهلات ثقافية وتراثية وسياحية تستقطب الزائر وتستهوي الناظر وتغري السائح بمعاودة الزيارة وتمديد مدة إقامته بها.

وتأتي هذه الدورة حسب تأكيد مديرة المهرجان بموازاة مع مرور 20 سنة على اعتبارها تراثا عالميا يستوجب الاحتفاء بها كما أوضحت أن هذه النسخة تعرف شراكة نوعية مع جامعة المولى اسماعيل ” من خلال تنظيم نشاط سيتم من خلاله عرض بحوث الدكتوراه التي سبق للجماعة أن ساهمت في دعمها ماديا في إطار الشراكة العلمية ”

كما أبرز كل من ممثلي الشبيبة والرياضة والثقافة وجامعة المولى اسماعيل نوع الشراكة التي تجمعهم مع الجماعة الترابية لمكناس المنظمة والمحتضنة لهذا المهرجان الذي جاء هذا العام في حلة جديدة يسعى منظموه إلى إعطائه بعدا ثقافيا يكون الكتاب حاضرا بكل تجلياته وبعدا محليا بإشراك الطاقات المحلية وبعدا وطنيا ودوليا من خلال مشاركة فنانين من المغرب كالفنان ايكو وعربيا كالفنان هاني شاكر.

بينما ألح العويسي أحد أعضاء لجنة المهرجان على ضرورة تظافر كل الجهود من أجل المساهمة في إنجاح هذه التظاهرة الثقافية والفنية التي ستحتضنها مكناس كما ستعرف مشاركة فنانين عالميين فضلا عن الطاقات الشبابية المحلية الواجب تفجير طاقاتها الإبداعية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.