في أمريكا: عريضة تطالب ميلانيا ترامب بالانتقال للبيت الأبيض أو دفع تكاليف حمايتها

في أمريكا: عريضة تطالب ميلانيا ترامب بالانتقال للبيت الأبيض أو دفع تكاليف حمايتها

زوجة الرئيس الأمريكي ميلانيا ترامبالأناضول

الأناضول : قام أكثر من 200 ألف أمريكي بالتوقيع، حتى مساء الأربعاء، على عريضة تطالب زوجة الرئيس الأمريكي ميلانيا ترامب، بالانتقال للسكن في البيت الأبيض بسبب التكاليف الباهظة المترتبة على بقائها مع ابنهما في ولاية نيويورك حيث مسكنهم الشخصي.

وطالبت العريضة، التي تم إنشاؤها على موقع "تشينج دوت أورغ" غير الحكومي على شبكة الإنترنيت، زوجة الرئيس الأمريكي بالانتقال للسكن في البيت الأبيض أو دفع تكاليف حمايتها وابن الرئيس على نفقتها الخاصة.

ونصت العريضة، التي بلغ عدد الموقعين عليها حتى مساء الأربعاء، 210 آلاف و475 أمريكيا على أن "دافع الضرائب الأمريكي، يتحمل مبالغ باهظة من المال من أجل حماية السيدة الأولى في برج ترامب، الكائن في مدينة نيويورك، وكمساعدة لتقليص الدين الوطني، فإن هذه التكاليف لن تسفر عن نتائج إيجابية للبلاد، ولذا يجب قطع نفقاتها".

وبحسب الموقع، فإن نسخاً من هذه المذكرة سيتم توجيهها إلى مجلس الشيوخ الأمريكي وكلاً من السيناتورين المستقل بيرني ساندرز، عن ولاية فيرمونت، وعضو الحزب الديمقراطي عن ولاية ماساتشوستس إليزابيث وارين، بعد الحصول على 300 ألف توقيع.

ومن المعروف عن السيناتور ساندرز، وزميلته وارين، أنهما أكثر أعضاء مجلس الشيوخ (إحدى غرفتي الكونغرس) مهاجمة للشركات الكبرى في الولايات المتحدة والدفاع عن حقوق العمال في البلاد.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت شرطة نيويورك أن تكاليف حماية السيدة الأولى وابنها خلال فترة مكوثهما في الولاية ستتراوح ما بين 127 إلى 146 ألف دولار في اليوم الواحد بالنسبة للشرطة فقط.

وتابعت أن هذه التكاليف بلغت 24 مليون دولار للفترة الواقعة فقط ما بين يوم الانتخابات التي جرت في 8 نوفمبر/ تشرين الأول 2016، ويوم التنصيب في 20 يناير/ كانون الثاني 2017.

وسبق أن أعلنت ميلانيا ترامب، عند تولي زوجها مقاليد البلاد أنها ستضطر للبقاء مع ابنها الصغير ذي الأحد عشر ربيعاً في مقر سكنهم الشخصي بنيويورك حتى انتهاء عامه الدراسي لتنتقل بعدها معه إلى البيت الأبيض. بلاقيود 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.