فعاليات المجتمع المدني بأسفي تنظم حملة نظافة بمقبرة (بوديس)

فعاليات المجتمع المدني بأسفي تنظم حملة نظافة بمقبرة (بوديس)

 أسفي / أحمد قيود: استحسنت ساكنة مدينة أسفي العمل التطوعي الإنساني الذي قامت به بعض جمعيات المجتمع المدني، والذي خصص لتنقية مقبرة "بوديس" من الأزبال والأعشاب الطفيلية. الأمر الذي كان يعيق حركة مرورالزوار ويحجب رؤية القبور ويعيق عمليات الدفن المتتالية. كما ان هناك الجانب المحاذي للساكنة الذي رغم السور الفاصل فإنه لم يمنع بعض الناس من رمي أزبالهم ومتلاشياتهم وكذا الحيوانات النافقة من قطط وكلاب ودجاج وغيرها داخل المقبرة مما يخلف روائح كريهة، علما أن لا احد بمدينة أسفي لا يعلم هذا الأمر وخاصة مسؤوليها. إلا أنه وبمبادرة من جمعية أصدقاء المقابر وجمعية المنار وجمعية 20 غشت للتنمية والتضامن والمنظمة المغربية للإغاثة والإنقاد، وفي إطار برنامج ربيع أسفي 2017. تمت عملية تنظيم حملة نظافة لمقبرة "بوديس" شارك فيها إلى جانب منخرطي الجمعيات المذكورة عامل إقليم أسفي ورئيس المجلس الحضري وبعض نوابه. وقد شملت العملية التي دامت مدة ثلاثة أيام الجزء المخصص لمقابر الأطفال فقط، نظرا لمحدودية عدد المتطوعين وضعف الإمكانات اللوجيستيكية، ويبقى على الجهة ذات الاختصاص أي المجلس الحضري أن تفكر في تخصيص فرقة عمل مزودة بالآليات الضرورية يخول لها عملية تنظيف المقابر وتأهيلها حتى تكون في المستوى المطلوب المحدد لها شرعا.

 

بلاقيود بلاقيود بلاقيود بلاقيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.