عسكريون متقاعدون يحتجون بمستشفى جرسيف الإقليمي

عسكريون متقاعدون يحتجون بمستشفى جرسيف الإقليمي
متقاعدو القوات المسلحة يحتجون صباح يوم الثلاثاء أمام المستشفى الإقليمي بجرسيف

جرسيف: سعيد بوغالب

اجتمع صباح اليوم الثلاثاء بالمستشفى الإقليمي بجرسيف عسكريون متقاعدون  ،بعدما علقت إدارة المستشفى اعلانا يلغي العلاج ببطاقة مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء المحاربين ،التي ألف متقاعدو القوات المسلحة الملكية العلاج بها .

الاعلان طالبهم ببطاقة الرميد او، التغطية الصحية الشيء الذي رفضه العسكريون المتقاعدون ،وقال بعضهم أن الإدارة لن تتيح لهم هذه البطائق ولو طلبوها .

و كان كل متقاعد يحمل بطاقة جمعية الحسن الثاني ومراسلة وزارية ،ومراسلة من مسؤولين عسكريين الى المستشفيات لتسهيل العلاج للعسكريين المتقاعدين حاملي بطاقة جمعية الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء المحاربين  وهم ينتظرون مندوب الصحة الذي وعدهم بلقاء على العاشرة صباحا لكن لم يحضر .

و حاولت السلطات بمساعدة احد المسؤولين في جمعية قدماء المحاربين بجرسيف تفريق الجنود المتقاعدين باعطائهم وعودا لحل المشكل ،لكن دون جدوى ،فحلت لجنة عسكرية من مدينة تازة واخبرتهم بحل المشكل ،لكنهم اصروا على كتابة اعلان يلغي سابقه .

امام اصرار العسكريين ،تدخل خليفة الملحقة الإدارية الثانية التي يقع المستشفى تحت نفوذها ،ونأخذ ثلاثة ممثلين لقاء مع مدير المستشفى .

وبعد الحوار أنهى المدير العمل بالاعلان السابق  واصبح من حق متقاعدي القوات المسلحة الملكية وقدماء المحاربين وزوجاتهم  العلاج بالادلاء ببطاقة جمعية الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء المحاربين  .

 اصرار المتقاعدين مكنهم من استرجاع حقهم  ،كما ثمنوا نتائج الحوار في تصريحات لموقع بلاقيود الذي تابع عن كثب وقفتهم منذ الصباح حتى نهاية الحوار مع مدير المستشفى الإقليمي بجرسيف 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *