عامل اقليم الجديدة يقوم بزيارة ميدانية لأولاد افرج ويقف على عدة خروقات والمجلس لايبالي

عامل اقليم الجديدة يقوم بزيارة ميدانية لأولاد افرج ويقف على عدة خروقات والمجلس لايبالي
صور التهميش والعزلة المضروبة على أولاد افرج

خاليد بنشعيرة

قام العامل الإقليمي محمد الكروج صباح اليوم السبت بزيارة مفاجأة – كعادته – إلى قيادة أولاد افرج، والتي فاجأ بها الجميع، وقد حضر كل من رئيس دائرة سيدي اسماعيل على عجل وقائد أولاد افرج ورافقهم رئيس مركز درك  اولاد افرج

وهكذا قام العامل الإقليمي – دون موكب رسمي – بزيارة للمركز الصحي لأولاد افرج الذي يعرف حالة مزرية.. وكذا مقر جماعة اولاد افرج.. ثم الشوارع الرئيسية لمركز أولاد افرج الذي يعرف حالة من التهميش والعزلة القاتلة.. وهو ما سبق لصحيفة بلاقيود أن تطرقت له مرارا، كما قام بزيارة لعدد من الأحياء الهامشية و التقى بالمواطنين واستمع لشكاياتهم وحاجياتهم ..

وقد عرف مركز أولاد افرج حالة استنفار بعد زيارة العامل الإقليمي في صفوف أعوان السلطة وكل المقصرين من واجبهم

وللإشارة فإن العامل الإقليمي محمد الكروج ، قام ويقوم بزيارات ميداينة لعدد من المناطق والمؤسسات وهو ما أرجع نوع من الثقة لنفوس المواطنون الذي كرهوا وملوا من الوضع السائد.. في حين أن المجلس الجماعي لأولاد افرج خارج الزمان والمكان وغير معني بهموم ومشاكل المواطنين

 ولا ننسى المسؤولية الجسيمة التي يتحملها المجلس الجماعي لأولاد افرج وهو مشارك في التهميش والعزلة المضروبة على المنطقة

السؤال المطروح بإلحاح، هل يسيتم اقتران المسؤولية بالمحاسبة حسب ما ركز عليه جلالة الملك في خطاب العرش الأخير

عندما قال : ” ألا يخجل هؤلاء من أنفسهم رغم أنهم يؤدون القسم أمام الله والوطن والملك ولايقومون بواجبهم، ألا يجدر أن تتم محاسبتهم أو إقالة أي مسؤول إذا ثبت في حقه تقصير أو إخلال في النهوض بمهامه،

وأضاف ، وهنا أشد على ضرورة التطبيق الصارم لمقتضيات الفقرة الثانية من الفصل الأول من الدستور التي تنص على ربط المسؤولية بالمحاسبة ، لقد حان الوقت للتفعيل الكامل لهذا المبدأ، فكما يطبق القانون على جميع المغاربة يجب أن يطبق أولا على كل المسؤولين بدون استثناء أو تمييز.. إننا في مرحلة جديدة… لا مجال فيها للتهرب من المسؤولية أو الإفلات من العقاب.. “انتهى مقتطف من الخطاب الملكي”

المجتمع المدني بأولاد افرج يطالبون من العامل الإقليمي أن يربط المسؤولية بالمحاسبة، لأنه لايمكن القبول بمثل هذه التصرفات اللامسؤولة دون محاسبة..

وفي انتظار نتائج زيارة العامل الإقليمي فستكون لنا عودة في الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *