عاصفة في بريطانيا تسفر عن مقتل امرأة وإلغاء عدد من الرحلات الجوية والبرية

عاصفة في بريطانيا تسفر عن مقتل امرأة  وإلغاء عدد من الرحلات الجوية والبرية

امواج تتكسر على منارة نيوهيفن على الساحل الجنوبي لانكلترا في 23 شباط/فبراير 2017 مع مرور العاصفة دوريس, تصوير: أ ف ب

أ ف ب : ادت العاصفة التي هبت الخميس على المملكة المتحدة الى مقتل امراة في وسط البلاد، والى اضطراب في حركة النقل الجوي والقطارات اضافة الى غلق ميناء ليفربول.

ولقيت امراة مصرعها صباح الخميس في فولفيرهمبتن قرب برمنغهام وسط الشارع حين سقط حطام على راسها، بحسب اجهزة الانقاذ في ويست ميدلاندس.

وهبت العاصفة "دوريس" التي ترافقها امطار ورياح عاتية تبلغ سرعتها حتى 150 كلم في الساعة في العديد من مناطق شمال المملكة وجنوبها اضافة الى لندن.

كما احصت السلطات اضرارا مادية واظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الاشجار التي سقطت على طرقات البلاد.

وصباح الخميس سجلت رياح بسرعة 151 كلم في الساعة في شمال ويلز، حسب الشرطة.

واعلنت ادارة ميناء ليفربول شمال غرب انكلترا غلق الميناء بسبب رياح عاتية.

وفي ايرلندا الشمالية اعلنت الهيئة التي تدير شبكة الكهرباء ان 3500 مشترك لا يزالون محرومين من التيار الكهربائي من 20 الف مشترك طاولهم الانقطاع في الصباح.

كما اثرت العاصفة على خطوط النقل الحديدي في ضواحي لندن خصوصا ما ادى الى الغاء او اضطراب العديد من الرحلات.

وفي منتصف النهار علقت كل الرحلات بالقطار المنطلقة من محطة اوستن بلندن خصوصا باتجاه شمال البلاد (مانشستر وليفربول وغلاسكو)، بحسب ادارة المحطة.

واعلن مطار هيثرو وهو الاكبر في البلاد ان "حوالى عشرة بالمئة" من الرحلات "ستلغى".

واعلنت شركة الطيران الايرلندية "اير لينغوس" على موقعها الالكتروني انها الغت الخميس 12 رحلة بين بريطانيا وايرلندا.

وطلب من سائقي السيارات التزام الحذر واذا استطاعوا ارجاء تنقلاتهم في وسط انكلترا وشمالها.


 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.