صفرو .. أشغال توسعة وتقوية الطريق الإقليمية 5407 دون إعادة تأهيل قنطرة واد لحمر

صفرو ..  أشغال توسعة وتقوية الطريق الإقليمية 5407 دون إعادة تأهيل قنطرة واد لحمر
إدريس المؤدب

بعد انتهاء أشغال توسعة وتقوية الطريق الإقليمية رقم 5407 ( المقطع الطرقي ) الرابط بين واد لحمر وجماعة الصميعة بداية سنة 2022 ، والتي تدخل في إطار مشاريع المديرية الإقليمية لوزارة التجهيز والماء لإقليم تازة، بدأت الأشغال منذ أسابيع قليلة على المحور الطرقي الرابط بين واد لحمر ورباط الخير الجهة التابعة لإقليم صفرو ضمن مشروع توسعة وتقوية الطريق.

 إلا أن المثير للانتباه – حسب المتتبعين للشأن المحلي في المنطقة – هو عدم الإشارة ضمن اليافطة التقنية إلى إعادة بناء قنطرة واد لحمر ، التي يعود تاريخ بنائها إلى عهد الاستعمار الفرنسي بشكل لا يراعي قوة جريان  المياه في المواسم الماطرة، ما يجعلها غير قادرة على استيعاب الكم الهائل من السيول الجارفة والمياه الغزيرة التي تصب في هذا الواد من الجبال المحيطة به وتعرقل حركة سير العربات والسيارات.

 القنطرة تدخل ضمن الجسور الأرضية التي وضعت على الواد دون دراسة تقنية مستقبلية، توازي قوة جريان المياه أثناء هطول الأمطار والفيضانات، وارتفاع نسبة حركة المرور، الشيء الذي يجعلها غير مؤهلة بشكلها الحالي لتتماشى مع كل هذه المتغيرات.

تقوية الطريق وتوسيعها دون إعادة هيكلة القنطرة وبنائها بمعايير حديثة، مع الحرص على رفعها عن الواد بدعائم قوية، يعطينا انطباعا أن الساهرين على المشروع، لا يرونه ناقصا، وأنه لا يرقى لتطلعات الساكنة و لمواطني إقليم تازة وصفرو وكل مستعملي هذه الطريق الإقليمية التي تعد طريقا رابطة بين إقليمين لهما مؤهلات سياحية واقتصادية بالإمكان استثمارها بشكل يعود بالنفع على المنطقة وعلى الجهة ككل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *