شرطة مكافحة الشغب تواجه احتجاجا مناهضا للشرطة في باريس

شرطة مكافحة الشغب تواجه احتجاجا مناهضا للشرطة في باريس

أفراد من الشرطة الفرنسية يرتدون زيا مدنيا يقبضون على شبان خلال احتجاج مناهض للشرطة في باريس يوم الخميس. تصوير: جونزالو فونتيس – رويترز

باريس (رويترز) – احتج مئات من طلاب المدارس الثانوية في باريس على استخدام الشرطة للقوة يوم الخميس وأغلقوا المداخل المؤدية لأكثر من عشر مدارس قبل أن يتوجهوا للمشاركة في تجمع حاشد محظور بأحد الشوارع حيث تدفقت قوات الأمن بأعداد كبيرة.

وهذا أحدث احتجاج في سلسلة من الاحتجاجات في ضواحي شمال باريس منذ ورود مزاعم عن هتك عرض شاب أفريقي عمره 22 عاما بهراوة للشرطة خلال إلقاء القبض عليه في الثاني من فبراير شباط الجاري في منطقة من العاصمة تعيش فيها أعداد كبيرة من المهاجرين.

وقالت الهيئة المشرفة على المدارس في باريس إن أكثر من عشر مدارس تضررت من جمع الشبان الغاضبين لصناديق قمامة وأشياء أخرى ووضعها أمام أبواب المدارس لكن لم ترد تقارير عن وقوع أحداث عنف داخلها.

غير أن شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت تداولت لقطات لمناوشات على هامش ما بدا أنه تجمع سلمي إلى حد بعيد في ميدان الأمة شرقي العاصمة حيث دخلت قوات الأمن في مواجهات في شوارع جانبية مع شبان معظمهم مقنع.

وحلقت طائرة هليكوبتر على ارتفاع منخفض.

وكانت شرطة باريس حذرت من المشاركة في هذا الاحتجاج وقالت إنه بدون تصريح وربما تندس فيه مجموعات عنيفة لإحداث قلاقل مثلما حدث خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *