سيدي بنور.. نقط مثيرة للجدل في دورة فبراير للمجلس الحضري و عشوائية في التدبير؟

سيدي بنور.. نقط مثيرة للجدل في دورة فبراير للمجلس الحضري و عشوائية في التدبير؟
هذه الحالة بسيدي بنور يطلقون عليها مجازا “القبة الحديدية” هل بهذه الحالة سنحصل على مدينة أنيقة؟

عبد اللطيف عيوش

تعرف دورة فبراير المجلس الحضري لمدينة سيدي بنور التي ستنعقد يومي 7 و 21 فبراير الجاري مناقشة نقطتين أثارتا جدلا واسعا في وسط ساكنة المدينة ، و هما النقطة الثانية المتعلقة بالأراضي التي ستنزع ملكيتها لشق الطريق المحوري الخاص بوسائل النقل الكبرى ،

و ما يثير الجدل في هذه النقطة أن أشغال الطريق بدأت منذ شهور تحت إشراف المجلس الإقليمي دون أن تتم إجراءات نزع الملكية ، أو توفير المبالغ المالية الكافية لإنجاز المشروع من طرف الجهات الشريكة فيه ، و هو ما دفع ملاكي الأراضي للجوء إلى القضاء بسبب الاعتداء المادي الذي تعرضوا له خارج المساطر القانونية المعمول بها في هذه الحالات ، كما تثير هذه النقطة السؤال حول الجهة التي أعطت الأمر ببداية الاشغال .

أما النقطة الثالثة التي أثارت بدورها جدلا كبيرا فهي اقتناء 40 عربة كوتشي و 40 دراجة ثلاثية في إطار شراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، جيث إن المجلس الحضري يحارب وجود العربات المجرورة التي تغزو المدينة ، و في الوقت نفسه يعمل على اقتناء عربات كوتشي دون أن يكون في المدينة نشاط سياحي يسمح بذلك ، و من شأن انتشارها عرقلة حركة السير و الجولان ، و كان بالأولى وضع تصور تنموي حقيقي للمدينة يخلق فرص الشغل من قبيل برمجة حي صناعي الذي غاب عن واضعي تصميم التهيئة الجديدة المعروض للمصادقة من طرف الجهات المركزية المختصة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *