سيدي بنور..مع اقتراب موسم الشمندر… السلطات المعنية مطالبة بالحد من خطر الحوادث والاختناق الطرقي والتبعات البيئية

سيدي بنور..مع اقتراب موسم الشمندر… السلطات المعنية مطالبة بالحد من خطر الحوادث والاختناق الطرقي والتبعات البيئية
نماذج من الحوادث سابقة بسيدي بنور،أرشيف

سجيد عبد الواحد 

لم تبق إلا أياما معدوداة على رؤوس الأصابع لانطلاق الموسم الشمندري بمنطقة دكالة عبدة ،

و بقدر ما لهذا الموسم من انعكاسات إيجابية على هذه المنطقة عموما و مدينة سيدي بنور خصوصا باعتبار وجود معمل السكر بهذه المدينة على مستوى إنعاش الحركة الاقتصادية و الإجتماعية كأكبر وحدة تحويلية بإفريقيا كالتشغيل الموسمي و الرواج التجاري و تشغيل عدد مهم من الشاحنات و الجرارات و اليد العاملة و المساهمة في بعض الأعمال الإجتماعية إضافة إلى دعم الإنتاج الوطني من هذه المادة بأكثر من 40 في المائة، بقدر ماله من انعكاسات سلبية على المدينة أهمها خطر الشاحنات و الجرارات التي تخترق المدينة على مدار اليوم كله مع ما تشكله من خنق و إعاقة حركة المرور و المخلفات البيئية و خطر الحوادث..

  و قد وقعت حادثة مصرع طفل بالموسم الشمندري السابق و ذلك صباح السبت الأول من شهر رمضان 1438 الموافق ليوم 17 ماي 2017 إثر حادث سير بشارع محمد الخامس بسدي بنور بسبب دهسه من طرف جرار مربوط بمقصورة نقل الشمندر السكري

و تلافيا لخطر ناقلات الشمندر السكري  في إطار تنظيم حركة المرور سبق للجهات المختصة أن خصصت محاور طرقية خارج المدينة تربط بين حقول زراعة الشمندر السكري و معمل السكر

إلا أن أرباب الشاحنات و الجرارات لم يحترموا هذه التعليمات التي تصب في صالحهم للمرور من محاور سهلة المرور تجنبهم الازدحام و الإصطدام ، و تخلص المدينة من خطر الحوادث و الإختناق و تبعات المخلفات البيئية،

فهل ستفكر الجهات المسؤولة كل من موقعه إتحاد التدابير الإجرائية الفعلية في هذا الموسم الشمندري ليمر في ظروف طبيعية كيفما يريدها المنتجون و معمل السكر و سكان المدينة 
أ
نماذج من الحوادث سابقة بسيدي بنور،أرشيف 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *