سيدي بنور: دار الأمومة خارج دعم الجماعات المحلية

سيدي بنور: دار الأمومة خارج دعم الجماعات المحلية

سيدي بنور:عبد اللطيف .ع

تم افتتاح دار الأمومة بمدينة سيدي بنور في إطار مشروع وطني طبقا لتوصيات المنظمة العالمية للصحة ، التي دقت ناقوس الخطر حول وفيات الأمهات أثناء عملية الوضع .

و ينص القانون الأساسي لدار الأمومة على ضرورة مساهمة المؤسسات المنتخبة خاصة الجماعات المحلية  التي تشكل روافد لها في توفيرالدعم المادي حتى تقوم بدورها بشكل فعال . لكن دار الأمومة بسيدي بنور التي تشرف على تسييرها جمعية تنمية الأسرة برئاسة الدكتورة صابيرة الزهراوي تشكل استثناءا وطنيا مقارنة مع باقي الإقليم ، حيث امتنعت الجماعات المحلية التي تأتي نساؤها إلى الدار عن تقديم أي منحة أو دعم لأسباب تبقى مجهولة ، كما لم تستفد من دعم و منح المجلس الإقليمي رغم أهمية الدور الذي تقوم به في إنقاذ حياة النساء ،و تبقي الجهة هي الإستثناء الوحيد حيث تقدم منحة لا تتجاوز قيمتها 10 ملايين سنتيم لكن على دفعات .

و قد دقت الدكتورة صابيرة الزهراوي ناقوس الخطر على نفاذ رصيد دار الأمومة في ظل عدم توصلها بتكملة منحة الجهة ، و امتناع الجماعات المحلية و المجلس الإقليمي بسيدي بنور عن تقديم الدعم الذي يعتبر مشروعا يحق لهذه المؤسسات ذات الطابع الإنساني أن تستفيد منه ، كما أن الدعم من شأنه أن يوسع من خدمات دار من خدمات دار الأمومة لتشمل الاهتمام بأمراض لدى النساء خاصة التشخيص المبكر للسرطان و استقبال  القوافل الطبية  التي تحتاج إليها نساء العالم القروي على مستوى التحسيس و التشخيص .

و وفق إحصائيات جمعية تنمية الأسرة لدار الأمومة بسيدي بنور التي قدمتها الدكتورة صابيرة الزهراوي فإن الدار استقبلت منذ افتتاحها أكثر من 3000 من نساء الإقليم و مرافقاتهن ، وهو رقم كبير يفسر إلى حد بعيد انخفاض وفيات الأمهات أثناء الوضع لأن الدار توفر للمرأة الحامل و مرافقتها المأوى و تتبع حالتها الصحية حتى الوضع خاصة أنها  تتوفر على أجهزة طبية خاصة بالإيكوغرافيا ، و على 12 سريرا ، و تقوم بدور التحسيس في الصحة الإنجابية .

و قد قامت  رئيسة جمعية تنمية الأسرة  الدكتورة بالإتصال بعامل إقليم سيدي بنور لإطلاعه على الوضعية المالية لدار الأمومة ، و وعدها بالعمل على حل هذا المشكل في أقرب وقت .
1 sabira d8b0a

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *