سيدي بنور.. حملة تحسيسية حول داء السكري تجمع بين ما هو طبي وشرعي

سيدي بنور.. حملة تحسيسية حول داء السكري تجمع بين ما هو طبي وشرعي
سجيد عبد الواحد

تحت شعار : “الوقاية خير من العلاج” وبمناسبة شهر رمضان المبارك، نظمت جمعية داء السكري بمدينة سيدي بنور صباح يوم الأحد 31 مارس 2024 يوما تحسيسيا حول مرض السكري بقاعة الاجتماعات ببلدية بسيدي بنور.

الحملة استفاد منها أكثر من400 مستفيد ومستفيدة، منها، عملية قياس السكر، و16 مستفيد ومستفيدة من الأجهزة الخاصة بقياس السكر، فضلا عن تنظيم  ندوة تحسيسية حول مخاطر مرض السكري والسبل الوقائية والتعامل معه موازاة مع الصيام..

 وبعد الكلمة الافتتاحية للأستاذ محمد فوگرة ممثل الجمعية المنظمة  حيث تطرق إلى دواعي و أهمية هذه الندوة، فقد أكد على أنها بمناسبة شهر رمضان المبارك وما يلزم من احتياطات لتجنب المضاعفات والحفاظ على التوازن..

الأستاذ عبد الفتاح روان ممثلا عن المجلس العلمي المحلي، فقد تحدث عن الرخص الممنوحة الى مرضى السكري والأمراض المزمنة للإفطار خلال فترة الصيام ، وعلى المريض أن يجهد نفسه، موضحا، أنه يجب دفع فدية عن كل يوم إفطار ، بإطعام مسكين..

الدكتور عبد العظيم الرمح تطرق إلى خطورة و مضاعفات مرض السكري في حالة اهمال الضوابط التنظيمية للحمية والأدوية المخصصة له حسب نوعيته وخصوصا مع الصيام.

 ومن الناحية الصحية، أشار بتفصيل إلى المرضى المسموح لهم بالإفطار في شهر رمضان المعظم، وهم مرضى السكري، والكلى، و أصحاب الأمراض التي يستعصي معها الصيام..

 وقد تلت هذه المداخلات عدة مناقشات حول التدابير الإجرائية على المستوى الديني والصحي وما يلزم من احتياطات واعتماد الحمية والادوية والرياضة للتعايش مع مرض السكري..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *