سيدي بنور/جماعة أولاد بوساكن: مجموعة جماعات ساحل دالباتر بشمال غرب فرنسا تدعم المجالات الحيوية للساكنة

سيدي بنور/جماعة أولاد بوساكن:  مجموعة جماعات ساحل دالباتر بشمال غرب فرنسا تدعم المجالات الحيوية للساكنة

سجيد عبد الواحد

  نظرا للوضعية العامة لجماعة أولاد بوساكن بإقليم سيدي بنور من حيث ضعف المداخل المالية التي لا تسمح بتغطية اعتمادات المشاريع لتغطية حاجيات السكان و ضعف تدخل القطاعات الحكومية في المجالات الإجتماعية و الإقتصادية لإخراجها من الركود ، و انعاش الحركة التنموية و الفعل الثقافي و السياحي و مايهم المرأة القروية . التجأ المجلس الجماعي إلى البحث عن بدائل و شراكات و التعاون مع جمعيات المجتمع المدني لدعم مخطط العمل الجماعي و بالتالي توفير ما يحتاجه السكان من خدمات اجتماعية لهذه الجماعة التي يبلغ سكانها 7500 نسمة على مساحة 140 كلم مربع ،

و في هذه الصدد عقد المجلس الجماعي لجماعة أولاد بوساكن جلسة عمل صباح يوم الجمعة 27 أكتوبر 2017 مع مجموعة جماعات ساحل “دالباتر” بشمال غرب فرنسا و بحضور جمعية الطمامنة بفرنسا لتفعيل الشراكة المبرمة بينهما في إطار اتفاقية التعاون اللاممركز ، و في كلمة رئيس جماعة أولاد بوساكن عبر عن طموحات الجماعة في التعاون مع الشركاء و الإعداد القبلي لإستشراف المشاريع المبرمجة مستقبلا حسب برنامج عمل الجماعة كما بين الإكراهات و الصعوبات التي تواجه الجماعة لتحقيق تطلعات السكان ،

و من جهته أكد “جيرارد كولن” رئيس مجموعة جماعات ساحل “دالباتر” بشمال غرب فرنسا أن الإتفاقية بين الطرفين ترمي إلى المساهمة في برامج التنمية المحلية لساكنة أولاد بوساكن على مستوى النهوض بالقطاع الصحي و التعليمي ، و فك العزلة و دعم الماء الصالح للشرب و الكهرباء و محاربة الأمية و فتح مراكز للتربية و التكوين . و بالمناسبة تسلمت جماعة أولاد بوساكن من شريكتها سيارة إسعاف مجهزة .

و قد سبق  أن تلقت عدة تجهيزات طبية و سيارة إسعاف و حافلة للنقل المدرسي و دراجات هوائية للحد من الهدر المدرسي و بتعاون مع جمعية الطمامنة بفرنسا تم تجهيز خزان بئر دوار الشدادنة و ربط دوار خيام التونسي بالماء الشروب ، و قد توجت هذه الجلسة بزيارة مركز تصفية الدم و المركز الإجتماعي لتأهيل الأطفال في وضعية صعبة ، و يأمل سكان الجماعة من هذه الاتفاقيات التي خلفت إرتياحا عميقا لدى المتتبعين أن تساهم في إنعاش الحركة الإقتصادية و الاجتماعية و التخفيف من وطأة التهميش و الإهمال الذي يخيم على هذه الجماعة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *