سيدي بنور/جماعة أمطل: استفحال ظاهرة النقل السري

سيدي بنور/جماعة أمطل: استفحال ظاهرة النقل السري
أرشيف

عبد الكريم جبراوي

ليس خافيا على العام والخاص موضوع النقل السري الذي يتحرك بكثافة ملحوظة وبحركية ” انسيابية ” حولها أكثر من علامة استفهام بتراب جماعة امطل ومحيطها ، حيث تنشط العديد من سيارات النقل السري تحت الأعين عبر مجموعة من الطرقات المؤدية إلى مركز هاته الجماعة التي تبعد عن مركز الإقليم ” مدينة سيدي بنور بحوالي 19 كيلومتر ، وترتبط بعدة مراكز محيطة مثل مركز أولاد عمران ومركز تامدة ومركزي أحد العونات وخميس القصيبة  ، ولا يمكن تحديد صنف معين لسيارات النقل السري التي تتحرك بكل حرية لأنها ببساطة سيارات من أصناف وأشكال متنوعة يتكدس فيها المواطنون / الركاب بشكل فظيع …

وإذا كان النقل السري يعتبر من أنواع النقل الممنوعة قانونا ، فهو من أنواع النقل المباحة بشكل كبير في منطقة ” المطل ” التي تستمد تسميتها من إطلالتها على الطريق التي كانت تربط قديما بين فاس ومراكش مرورا عبر الجبل الأخضر ، والأغرب من كل هذا وذاك هو مواقع تحميل الركاب أو إنزالهم لـ”إفراغ الحمولة ” بذات مركز الجماعة لا سيما يوم الجمعة الذي هو يوم السوق الأسبوعية التي تستقطب ساكنة جماعة امطل ذاتها وجماعات الجابرية وامطل وكدية بني ادغوغ والعطاطرة و…

    فمن يحمي النقل السري بامطل ؟ وهل تتحرك آليات المراقبة الجهوية الصارمة للضرب على أيدي المتلاعبين بسلامة المواطنين والسماح لظاهرة النقل السري بالجولان بكل حرية في هذه المناطق؟ 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *