سيدي بنور :تقاعد رئيس مكتب حفظ الصحة و غياب الماء و مكونات الدفن تزيد من تعقيد عمليات دفن الأموات

سيدي بنور :تقاعد رئيس مكتب حفظ الصحة و غياب الماء و مكونات الدفن تزيد من تعقيد عمليات دفن الأموات
مقبرة سيدي بنور

سجيد عبد الواحد

  سبقت الإشارة غير ما مرة إلى معاناة سكان مدينة سيدي بنور مع الحصول على شهادة الوفاة التي تعد من الوثائق الضرورية في ملف حصول الأرامل على واجبهم من تقاعد الموظفين و المستخدمين المتوفين و ذلك أيام العطلة الأسبوعية و الرخصة سنوية لوجود طبيب واحد ببلدية سيدي  بنور يقوم بالمعاينة و تسليم شهادة الوفاة و نظرا لغياب المداومة خلال العطل و من ينوب عنه أثناء الرخصة السنوية ..

 و ما سيزيد معاناة ساكنة سيدي بنور هو إحالة الطبيب الوحيد رئيس مكتب حفظ الصحة ببلدية سيدي بنور على التقاعد هذه السنة مع الإشارة أن مندوبية الصحة العمومية هي الأخرى عاجزة عن تقديم هذه الخدمة العمومية لعدم توفرها على طبيب مختص ،

 و بالإضافة إلى هذا يواجه أسر الموتى عدة مشاكل في عمليات الدفن أولها غياب الماء بالمقبرة و الذي سبق قطعه عليها من طرف الجهات المختصة لدواعي مجهولة

 أما بخصوص عمليات حفر القبور و تهيئ المصفحات الإسمنتية التي كانت تمنح على شكل صفقة من طرف المجلس البلدي لأحد المقاولات للقيام بهذه المهمة قصد تسهيل عملية الدفن على المواطنين فقد توفقت هي الأخرى لأسباب لا يعلمها إلا أولياء الأمر الساهرين على الشأن المحلي للمدينة تاركين أهالي الموتى يواجهون كل هذه المعاناة و خصوصا الطبقات المعسرة التي لا يمكنها تحمل مصاريف الحفر و جلب الماء من خارج المقبرة و شراء المصفحات الإسمنتية

 يقع هذا في الوقت الذي عرف ضريح سيدي بنور عدة إصلاحات مهمة لكن مع الأسف الشديد الوسائل و العوامل الرئيسية في عمليات الدفن تم تغيبها ليواجه السكان المصير المحتوم مع أمواتهم

فإذا لم تكن هذه الأشياء التي تعتبر أعمالا اجتماعية من اختصاص المجلس بسيدي بنور، فما هو دوره إذن؟؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *