سيدي بنور/بني هلال: المواطنون يطالبون بفتح تحقيق للوقوف على عدة برامج طالها النسيان وأخرى لم تنجز

سيدي بنور/بني هلال: المواطنون يطالبون بفتح تحقيق  للوقوف على عدة برامج  طالها النسيان وأخرى لم تنجز

محمد زينابي

يتطلع سكان جماعة بني هلال أن لا يكون المجلس الأعلى للحسابات المقصلة الدستورية للوزراء فحسب، بل الجماعات الترابية كذلك، كجماعة بني هلال بحيث لا زالت عدة مشاريع لم تر النور، كدار الشباب التي لم يتم تأطيرها منذ 40 سنة تقريبا رغم جاهزيتها، والنادي النسوي الذي تم انجازه منذ 8 سنوات من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمدرسة الجماعاتية التي تمت برمجتها من طرف المجلس السابق، وللأسف الشديد، فالاعتماد الذي خصص لهذا المشروع  جزء منه تم  تحويله، وهناك العديد من المشاريع المبرمجة بالبرنامج التأهيلي للجماعة 2014/2016 كملعب كرة القدم ومركب رياضي للقرب واحداث تجزئة سكنية وقرية للصناع التقليديين، مع العلم ان كل سكان الجماعة أصبحوا على وعي أن جهة ما،  تلعب لعبة القط مع الفأر فيما يخص انجاز وتدشين المشاريع، بحيث تتلكأ لاستغلال هذه المشاريع في الانتخابات القادمة إذا أضفنا إلى هذا كله مجموعة من الخروقات التي سنتطرق لها في مراسلة لاحقة، وان هذه الجماعة هي مسيرة (بالتليكوموند) من طرف جهة معروفة .. هناك مطالب ملحة  من مواطنين وممثلي المجتمع المدني لسكان الجماعة ألا  يكون المجلس الأعلى للحسابات المقصلة الدستورية للوزراء فحسب ، بل الجماعات الترابية كذلك طبقا لتعليمات جلالة الملك ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *