سيدي بنور.. الحرائق المتتالية للسوق الأسبوعي تهدد المجال البيئي والجهات المعنية غائبة

سيدي بنور.. الحرائق المتتالية للسوق الأسبوعي تهدد المجال البيئي والجهات المعنية غائبة

سجيد عبد الواحد

لازال الرأي العام بمدينة سيدي بنور و خصوصا السكان المجاورين لمقر السوق الأسبوعي يتساءلون عن الأسباب الرئيسية التي حالت دون التدخل لوقف الكارثة البيئية التي تهدد سكان مدينة سيدي بنور و ضواحيها جراء التلوث الناتج عن الدخان المنبعث من الحرائق التي يعرفها هذا السوق الأسبوعي ، كالحريق الضخم الذي نشب يوم الإثنين المنصرم ،

 و رغم أن هذه الحرائق المتتالية ما ينبعث منها من دخان و ما تنفثه من سموم الهياكل المطاطية و الأجهزة الإلكترونية… بالجوطية الكائنة وسط مقر السوق الأسبوعي لم تشغل بال الجهات المخصصة و لاسيما الجهات المسؤولة على نظافة المجال البيئي و تأثير تلوثه من الأدخنة المسمومة الناتجة عن هذه المواد و مدى تأثيرها على مرضى الروبو و جهاز التنفس و الحساسية.. 
FB IMG 1 d0aba

إن الجهات المعنية لم تتخذ إجراءات من شأنها توقيف هذا العبث. و هو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول الأسباب الرئيسية التي حالت دون التدخل العاجل لإصلاح مقر السوق الأسبوعي و حراسته لتصفية مجاله من الشوائب حفاظا على سلامة السكان و المحال و من الجهات المتسببة في هذه الحرائق و الأهداف المتوخاة منها ؟.

FB IMG 15 91d6a

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.