سكان مدينة أزرو يطالبون بتوفير مقبرة تليق بحرمة الموتى

سكان مدينة أزرو يطالبون بتوفير مقبرة تليق بحرمة الموتى

محمد الخولاني

سبق للمجلس الجماعي لمدينة أزرو له أن خصص اعتمادا لاقتناء وإعداد مقبرة في إحدى دوراته ، لكن اقتضى النظر مرة أخرى تحويل 1.6 مليون درهم، من أجل اقتناء المحطة مما دفع بالمهتمين بالشأن المحلي إلى التساؤل عن أسباب تحويل الإعتماد المخصص للمقبرة، خاصة وأن المدينة في حاجة ملحة وغير قابلة للانتظار في ظل وجود مقبرتين إحداهما تقع بجبل بويغيال ويطلق عليها مقبرة “الرتاحة” إذ يجد كبار السن صعوبة الصعود وولوجها للترحم على ذويهم ، فضلا عن حالتها الغير المنتظمة .

وسبق لجمعيتين محليتين بمساعدة محسنين أن قامت بتوسيع وإعداد الطريق إليها ، بينما مقبرة الصباب لم تعد تكفي مما يستوجب إحداث مقبرة عصرية علما أن عدد ساكنة مدينة أزرو يفوق 54 ألف نسمة.

وتعتزم إحدى الجمعيات التي تأسست مؤخرا إنشاء مقبرة، وتلتمس مساندة المحسنين والمسؤولين والتعاون من أجل إخراج هذا المشروع إلى الوجود وبشراكة أيضا مع جماعة أزرو.

وعلمت الجريدة ، أن ذات الجمعية قد وقعت وعدا بالبيع لاقتناء عقار مساحته 3 هكتارات بمحاذاة المدار الحضاري لأزرو بالجماعة الترابية تكريكرة بالموقع المسمي ” أقيقاي “

كما أن وزارة الأوقاف والجماعات الترابية المحلية والإقليمية والجهوية مطالبة بإيلاء هذا الجانب الإهتمام اللازم، خاصة وأن بعض مقابر المسلمين بالإقليم في حالة مزرية تحتاج إلى عناية وصيانة وتشييد أسوارها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.