سكان جماعة الحمام دائرة أكلموس يطالبون عامل خنيفرة التدخل “لانتشالهم” من التهميش واللامبالاة القاتلة

سكان جماعة الحمام دائرة أكلموس يطالبون عامل خنيفرة التدخل “لانتشالهم” من التهميش واللامبالاة القاتلة

هشام بوحرورة

رغم العزلة والتهميش المضروبين على ساكنة جماعة الحمام دائرة أكلموس إقليم خنيفرة الفقيرة، إلا أن وضعها يزداد صعوبة يوما بعد يوم جراء اللامباة القاتلة،

و حتى الحق في السكن مهددون بالطرد من مساكنهم في أي لحظة بسبب تماطل الاملاك المخزنية في تسوية وضعية المساكن التي استوطنوها من  ابائهم منذ عشرات السنين..

وما يزيد من تأزيم وضعيتهم، قيام السلطات بمنعهم من إصلاحها أو حتى ترقيعها, و في ظل هذا الوضع، عرفت القرية هجرة جماعية لأبنائها إلا النزر القليل منهم..

و في موضوع آخر، انتشر القيل و القال فيما يخص الثمن المخصص للربط بالماء الصالح للشرب بالقرية، حيث تم اعتماد جمعية محلية تقوم باستخلاص فواتير الربط بالماء الصالح للشرب  دون تفويت الصفقة للجهات المختصة في هذا المجال، و دون تقديم وثائق قانونية تحدد القيمة المالية للربط و شروط الضمان للهاته المعدات المستعملة في العملية، و دون ضخ هاته الأموال في حساب مالي خاص بالجمعية..

 لكن نسوة القرية، خلال الأسبوع الماضي خرجن للاحتجاج لعل صوتهن يصل للمسؤولين لرفع هذا الحيف و الظلم الذي يطالهم منذ سنوات ، و طالبن عامل إقليم خنيفرة بالتدخل العاجل “لانتشالهن” و أسرهن  من براتين التهميش والعزلة واللامبالاة التي تطالهم من المجالس المتعاقبة..؟

و غير بعيد عن المركز، و نخص بالذكر هنا منطقة عجنة  التي يتم إقصائها من طرف المجلس القروي و الاقليمي من أي مشاريع تنموية و حتى أبسطها، و هي إصلاح بعض الطرقات، فكلما أمطرت السماء قطرات مطرية بالمنطقة حتى ينقطع أبناؤهم عن الدراسة ليستمر  الاقصاء الممنهج ضدهم…؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.