سطات .. اشتعال النيران داخل شقــة سكنية وحالة من الهلع بين السكان

سطات .. اشتعال النيران داخل شقــة سكنية وحالة من الهلع بين السكان

سطات : محمد جنان

تمكنــت عناصــر الوقايـــة المدنيــة مــن السيطــرة علــى حريــق مهــول شب صباح الأربعاء 28 نونبــر الجــاري بشقــة بالطابــق الأول الكائنــة بزنقــة دجلــة حـــي بــــام بسطات.

ووفــق مصادر “بلاقيود” فقــد اندلع هذا الحريق بسبب ولاعة كان يلعب بها طفل صغير قرب قنينة غاز من الحجم الصغير في غفلة من أفراد الأسرة الذين كانوا يتواجدون آنذاك داخل المنزل ،حيث اشتعلت النيران في الأسطوانة نتيجة تسرب غاز البوتان وعدم إغلاقها بإحكام ،مما ساهم في انتقال الحريق إلى كافة أرجاء البيت مخلفا خسائر مادية جسيمة ثاثأثاث بالإضافة إلى أنه خلف حالة من الخوف والهلع في صفوف الساكنة القريبة من المنزل بسبب انتشار دخان كثيف بعين المكان.

هذا الحريق استنفر مختلف الأجهزة الأمنية والسلطات المحلية بعد إشعارهم بالخبر ،حيث انتقلوا إلى عين المكان وقاموا بواجبهم في المعاينة وجمع المعطيات المتعلقة بهذا الحادث الذي استفاقت عليه ساكنة حي بام مصدومة.

وإذا كان الحريق ولحسن الحظ لم يخلف إصابات بشرية ،إلا أنه أتى على أثاث ومعدات البيت بكاملها ،وكاد أن يتسبب في اختناق الطفل وأسرته الصغيرة التي هرعت إلى سطح المنزل لطلب النجدة، ولولا تدخل بعض الجيران الذين قاموا بمد يد المساعدة لوقع مالا يحمد عقباه ،حيث تم إنقاذ هذه الأسرة من كارثة حقيقة كانت ستعصف بالأخضر واليابس، خصوصا أن النيران انتقلت إلى أسلاك كهربائية بعمود إسمنتي بالقرب من المنزل و أدت الى انقطاع الكهرباء، كما ساهمت في تصدع الجدران التي ظهرت عليها بعض الشقوق ،بالإضافة إلى تصاعد الدخان الكثيف إلى شقة أخرى بالطابق الثاني والتي نجت بأعجوبة من هذا الحريق المهول الذي تجمهرت حوله ساكنة الحي لمخلفاته الكارثية .

ومن المنتظر أن تفتح عناصر الأمن تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات الحادث الذي ينضاف إلى قائمة الحوادث الأخرى التي شهدتها المدينة مؤخرا نتيجة جهل الإنسان واستهتاره في كثير من الأحيان وتهاونه في أخذ تدابير السلامة العامة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.