سطات.. أمر استعجالي عن إدارية البيضاء ينهي الجدل القائم بين شركة وساكنة محتجة

سطات.. أمر استعجالي عن إدارية البيضاء ينهي الجدل القائم بين شركة وساكنة محتجة
محمد جنان

أنهى أمر استعجالي صادر عن المحكمة الادارية بالدار البيضاء بداية شهر يوليوز الجاري الجدل القائم بين شركة أنيطت لها مهمة القيام بإنجاز مشروع التجزئة السكنية إسلان وساكنة حي السلام شطر 3 و6 غرب مدينة سطات حول تمرير قنوات الصرف الصحي والمياه الطبيعية الخاصة بالأمطار.

وكانت الساكنة اعتبرت من خلال نائبتيهما بموجب وكالة، ومحامهما، أن الشركة لم تقم بإنجاز أشغال الصرف الصحي وفقا للضوابط القانونية وتهيئة المدينة بجعل مجرى خاص بها، في حين أقدمت على تثبيت قنوات المياه العادمة على واد “الغدر” أمام سكان الحي مما سيشكل ضرارا خطيرا على الحياة الصحية والنفسية للمواطنين، بل سيصبح مرتعا للنفايات أمامهم في خرق للقوانين والتراخيص الجاري بها العمل، مما جعلهم يتقدمون إلى الجهات الادارية المسؤولة برفع الضرر، وذلك بإيقاف الأشغال بخصوص قنوات المياه العادمة والتصريف الطبيعية للأمطار المنجزة من لدن تجزئة حي السلام الشطر 3 و6 بسطات وفقا لما ينتج عن ذلك من آثار قانونية.

إلا أن المذكرات الجوابية التي تقدمت بها الجهات المعنية في هذه النازلة دفعت  برفض الطلب لكون الأشغال المراد إيقافها تتعلق بتجزئة مرخص لها تحت عدد 253/2023 وتم التأشير على الدارسة من طرف “لاراديك” سطات باعتبارها صاحبة الاختصاص ،الشيء الذي تبين للمحكمة الادارية بالبيضاء بعد دراسة القضية من جوانبها الكاملة ،بأن قاضي المستعجلات لا يأمر بإيقاف أشغال البناء التي تتم بناء على رخصة إدارية إلا إذا كان هناك حكم صادر عن محكمة الموضوع يقضي بإيقاف تنفيذ القرار الاداري القاضي بمنح الرخصة المذكورة إلى حين البت في الطعن بالإلغاء المقدم بشأنه وهو ما اعتبرته المحكمة غير متوفر في هذه النازلة.

وبهذا الأمر الاستعجالي المذكور يسدل الستار على ملف مشروع إنشاء التجزئة السكنية إسلان وقنوات الصرف الصحي الذي أسال الكثير من المداد، وأصبح حديث الخاص و العام ،بل عرف تطورات تصعيدية خطيرة من خلال قيام الساكنة المحتجة بمسيرات واعتصامات وصلت في بعض الأحيان الى مشادات كلامية وملاسنات مع مسؤولي الشركة والعاملين بها ، بالإضافة إلى تكسير جرافة للمقاولة المشرفة على الورش وإصابة سائقها وأحد العمال بإصابات متفاوتة الخطورة استدعت نقلهما إلى مستعجلات المستشفى الاقليمي الحسن الثاني بسطات لتلقي العلاجات الضرورية اللازمة، مع العلم أن المقاولة المشرفة على المشروع لديها رخصة التجزيئ مسلمة لها من طرف المجلس الجماعي لسطات بقرار عدد G-0453-2023 بالإضافة إلى أنها عملت على توقيع اتفاقية مع لاراديك، أي الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء للشاوية للربط مع القنوات العمومية رقمA4T/22/2023.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *