ساكنة مدينة الجديدة تدفن موتاها فوق الموتى؟؟

ساكنة مدينة الجديدة  تدفن موتاها فوق الموتى؟؟

 

بلاقيود

يشتكي سكان مدينة الجديدة ويتحسرون عندما يرون أنهم يدفنون موتاهم بمشقة بالغة ويدفونهم فوق الموتى وبين المررات الضيقة بين القبور.. كان الدفن يتم في “مقبرة سيدي موسى” وبعدها “مقبرة الرحمة” لكن كليهما امتلآ عن آخرهما ولم يعد هناك مجال للدفن فيهما لأن الطاقة الإستيعابية توقفت, فأين يدفن الناس موتاهم لا أحد يدري؟ انتقلت جريدة “بلاقيود” بهذا السؤال و طرحته  عن بعض المنتخبين بالمجلس البلدي للجديدة  فكانت هناك أجوبة لكنها غير محددة , بمعنى ان المجلس البلدي للجديدة في وارد أن يبرم شراكة مع مجلس مولاي عبد الله في “مقبرة الريان” التي تقوم جماعة مولاي عبد الله بإنشائها فوق ترابها, ويقول أن المكتب عقد اجتماعا مع جماعة مولاي عبد الله وأن الأمور تسير في هذا الإتجاه, لكن متى تفتح المقبرة للدفن ؟ لاأحد يدري, والنقطة الثانية وهي كحل آني يقول مجلس الجديدة أن هناك أشخاص لهم أرض بجانب مقبرة الرحمة يقولون انهم يريدون تحبيسها في سبيل الله من أجل أن يدفن المسلمون موتاهم, لكن متى ؟ لاجواب يذكر, لأنه لايمكن أن تحسب بشيء ليس بيدك, نقلنا موضوع الشراكة إلى بعض المنتخبين بمجلس مولاي عبد الله فأكدوا لنا ان مايقوله المجلس البلدي بالجديدة مجرد فقاعات.. لأن جماعة الجديدة عندما تقول أبرمنا شراكة مع جماعة مولاي عبدالله فإن ذلك غير صحيح مطلقا , هناك اجتماع وكلام نعم, لكن الشراكة لها شروطها, فهل جماعة الجديدة وقعت معنا أي شيء؟ وهل دفعت لنا أي شيء؟ لا هذا ولا ذاك, وكل ما هنالك مجرد كلام لا يسمن ولا يغني من جوع, وليس في وارد جماعة مولاي عبدالله أن تسمح لجماعة الجديدة أن تستغل أي شيء على ترابها في غياب اتفاقيات واضح انطلاقا من مبدأ لك حقوق وعليك واجبات…

وكل هذا الشنئان من ابرام اتفاقيات أو غيرها لايهم ساكنة الجديدة في شيء مادام الوضع مأساوي وأن الذي يهم هو إيجاد حل آني وبسرعة لحل هذا المشكل غير القابل للتأخير لأن الأمر يتعلق بأموات المسلمين وتكريم الموتى بالدفن, هذا ما يهم المواطنين في المقام الأول, أما التفاصيل فالمواطن غير معني بها,

ومن باب الإنصاف أننا نقول أن هذه الأزمة تعتبر نقطة سوداء في سجل المجس السابق الحافل بالنقط السوداء, لكن على المجلس الحالي إيجاد حل لهذه المعضلة لأن الأمر غير قابل للإنتظار و أن هذا الموضوع يعتبر أولوية الأولويات, كل واحد منا في أي لحظة يمكن أن تأتيه المنية وقد يدفن فوق قبور الموتى؟؟

مقبرة سيدي موسى وهي ممتلأة عن آخرها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.