روض الخطارة باقليم الرشيدية : النموذج المثالي لروض المجال القروي

روض الخطارة باقليم الرشيدية : النموذج المثالي لروض المجال القروي
تصوير مروان مولودي

الرشيدية : مروان مــولــودي

بين أحضان هضاب الرشيدية ، وواحاتها الواسعة المشهورة ، يتموضع روض الأطفال المسمى بروض الخطارة ، تحديدا بقصر سيدي بوعبد الله – مدغرة بالرشيدية .

كل من زار هذا الروض الذي يحتضن فقط 34 طفلا يلاحظ مثاليته و يدهش بجماليته و هيئته ، فالروض لايركز فقط على الدراسة التي تعتبر الهدف الأسمى و العنصر الأساسي الذي يجب تحقيقه بل يتجه أيضا إلى خلق نوع خاص به في المجال التربوي بتوفير عدد هام من الأنشطة للأطفال كورشات المعامل التربوية ، الأنشطة الخاصة بالسلامة الطرقية و كذا التركيز على الجانب الثقافي …

وصرحت ” أدين مريا ” ، المسؤولة عن الروض أنها فخورة و طموحة وواثقة بالأيادي البريئة التي تحتضنها في الروض هي و مساعدتها ” مريم حفاني ” ، وأنها غير مهتمة بالجانب المادي أكثر مما هي مهتمة فقط برغبتها في البقاء مع هذه الطفولة البريئة و توجه رسالة صريحة للساكنة بالمنطقة مضمونها أن الأنشطة الثقافية و التربوية توجه و تبني أجيال الغد و لاتضيع من وقت دراستهم كما يعتبرون 

وأضافت في الأخير، أنها قادرة على مسايرة الوضع في الروض و مستعدة للتضحية من أجله رغم بعض المشاكل القليلة التي يعاني منها لاحتياجه إلى إصلاح الأرضية و توفير فضاء خاص باللعب للأطفال ، بل للبراءة …

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *