حي جنان البيض بفاس عزلة قاتلة وتهميش متعمد، وحرمان من الماء والكهرباء

حي جنان البيض بفاس عزلة قاتلة وتهميش متعمد، وحرمان من الماء والكهرباء

محمد الخولاني ، عبد الله الشرقاوي

يعرف حي جنان البيض التابع لمقاطعة جنان الورد بتراب مدينة فاس عزلة قاتلة وتهميشا متعمد ومجلس لايبالي ؛ و يتجلى ذلك في انعدام أبسط أبجديات العيش، وهما : الماء والكهرباء ، مما يجعل ساكنته تحس بنوع من الحكرة حسب تصريح مجموعة من المواطنين. رغم أن الدوار المذكور لا يبتعد عن أسوار المدينة العتيقة إلا بأمتار معدودة

هذا الدوار الواقع شمال مدينة فاس بدير جبل زلاغ المنتمي جيولوجيا إلى مقدمة جبال الريف، لا يفصله عن المدينة إلا وادي، به شبه جسر متلاشي للراجلين فقط و بدون جنبات جاعلا حياة المارة في خطر و بخاصة الأطفال.

و بحسب ما عاينته “بلاقيود”، فالدوار و الذي يحتوي على عدد من الدور الصفيحية يرجع تاريخها إلى خمسينيات القرن الماضي، لا يتوفر على مدرسة و أقرب مدرسة له تبعد مسافة كيلومترين سيرا على الأقدام، 

و في هذا الصدد، قامت ساكنة دوار جنان الورد مؤخرا، بسلسلة من الإحتجاجات السلمية الحضرية كان آخرها تنظيم وقفة احتجاجية سلمية ببوابة مجلس مقاطعة جنان الورد، بمناسبة حضور عمدة مدينة فاس إدريس الأزمي، 

و عقب الوقفة الإحتجاجية المذكورة، تدخل البرلماني رشيد الفايق على الخط و قام بزيارة ميدانية إلى دوار الأبيض و تواصل مع ساكنة الدوار، و استمع إلى مشاكلهم و همومهم و انشغالاتهم، و قدم وعودا للساكنة ببذل كل ما في وسعه لحل المشاكل المطروحة و هو ما تم ترجمته اليوم على أرضية الواقع بعد ان قام يومه الإثنين بتوجيه سؤال كتابي إلى وزير الداخلية في موضوع تزويد دوار جنان الأبيض بالماء و الكهرباء، عبر مراسلة توصلت ” بلاقيود” بنسخة منها.

والبعض منهم يقول: أن الحي ينتمي إلى المغرب المنسي والغير النافع حسب أحد الفعاليات المدنية، بسبب العزلة والتهميش على جميع المستويات

ويطالب قاطنو الحي من الجهات المعنية إيلاء اهتمام وعناية للحي وساكنته .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.