حكم بالسجن لسنتين على حاكم جاكرتا المسيحي لإهانته الإسلام

حكم بالسجن لسنتين على حاكم جاكرتا المسيحي لإهانته الإسلام

(أ ف ب) – حكمت محكمة في جاكرتا الثلاثاء على حاكم العاصمة الاندونيسية المسيحي باسوكي تاهاجا بورناما الملقب بأهوك بالسجن لسنتين بعد ادانته باهانة الاسلام، في محاكمة شكلت اختبارا لمدى التسامح الديني في اكبر بلد مسلم في العالم.
واثار القرار فرحا خارج المحكمة حيث هتف مسلمون "الله اكبر". وذهب القضاة ابعد بكثير من النيابة التي كانت طلبت السجن مع وقف التنفيذ وفرض رقابة لمدة سنتين.
وبينما انفجر عدد من انصاره بالبكاء عندما تلي الحكم، احتفظ "اهوك" بهدوئه. وقال "سنستأنف الحكم".
وقد نقل بعد ذلك الى سجن في جاكرتا لكن لم يعرف ما اذا كان سيبقى فيه عند تقديم طلب الاستئناف.
وهذه القضية التي بدأت العام الماضي، مرتبطة بحملة الانتخابات لمنصب حاكم جاكرتا التي خسرها باسوكي تارهاجا بورناما في نيسان/ابريل لكنه يبقى في منصبه حتى تشرين الاول/اكتوبر المقبل.
وكان "اهوك" (50 عاما) المعروف بصراحته، قال في ايلول/سبتمبر الماضي ان تفسير بعض علماء الدين لآية في القرآن تعتبر أن انتخاب حاكم مسلم واجب على المسلمين، خطأ.
وادت صريحاته الى موجة احتجاج في هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا وترتدي فيه اي اشارة الى الاسلام حساسية كبيرة
تحت ضغط تظاهرات هائلة ودعوات الى سجنه، اتهم حاكم جاكرتا رسميا بالتجديف في نهاية 2016، وهي جنحة يعاقب عليها القانون بالسجن خمسة اعوام.
وبعدما كانت استطلاعات الرأي ترجح فوزه، هزم الحاكم في الانتخابات امام وزير التربية السابق انيس باسويدان.
وقال القاضي دويارسو بودي سانتيارتو ان القضاة الخمسة في المحكمة رأوا ان رئيس البلدية "وبدليل قاطع مذنب بالتجديف" و"حكموا عليه بالسجن لسنتين".
وبرر قاض آخر عبد الرشاد قسوة الحكم بان المتهم "لا يشعر باي ذنب" و"اثار غضب المسلمين وجرحهم".

بلاقيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.