حقوقيون وعائلات: معتقلو حراك الريف بالمغرب في وضع صحي حرج بسبب الإضراب عن الطعام

حقوقيون وعائلات: معتقلو حراك الريف بالمغرب في وضع صحي حرج بسبب الإضراب عن الطعام
حراك الريف، أرشيف

الرباط (رويترز) – قال حقوقيون وعائلات معتقلين على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها منطقة الريف بشمال المغرب ، إن الحالة الصحية لذويهم تدهور بسبب إضرابهم عن الطعام منذ 23 يوما.

وقال المحامي محمد أغناج من هيئة الدفاع عن المعتقلين إن نحو “35 شخصا من المعتقلين على خلفية الحراك حالتهم جد متدهورة”.

وأضاف “نحن كهيئة دفاع لسنا مع أو ضد الإضراب هذا خيار المعتقلين ولكن بالتأكيد مع السلامة الجسدية لهؤلاء”.

وقالت عائلات المعتقلين في شهادات خلال ندوة صحفية في مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إن ذويهم في حالة صحية جسدية ونفسية سيئة.

وقالت حياة بولحجل أخت المعتقل بدر الدين بولحجل “تحسنت حالة أخي نسبيا بعد إيقاف الإضراب عن شرب الماء والسكر… قبل كانت حالته خطيرة جدا. أغمي عليه عند زيارتنا له ونقص وزنه 10 كيلوجرامات في ظرف 22 يوما… وإدارة السجن لا تحرك ساكنا”.

كما قال يوسف الايسناري إن شقيقه في “حالة صحية سيئة للغاية ولا يقوى على الكلام”.

وذكرت أيضا أم نبيل أمحجيق نفس الشيء عن ابنها. وكانت مندوبية السجون في المغرب قد أصدرت بيانين الشهر الماضي يفيد بأن الإضراب عن الطعام مجرد افتراءات وأن المعتقلين “يتناولون طعامهم بطريقة منتظمة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *