حركية بمستشفى محمد الخامس بمكناس:انتشار فيديو مفبرك حول تصرفات عاملين به، والمندوبية الإقليمية تنفي

حركية بمستشفى محمد الخامس بمكناس:انتشار فيديو مفبرك حول تصرفات عاملين به، والمندوبية الإقليمية تنفي

مكناس: عبد العالي عبدربي

تم أخيرا تداول مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة الواتساب مخلة بالحياء يدعي فيها أصحابها أنها تعود لأطر عاملة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمكناس. ونفت المندوبية الإقليمية للصحة بمكناس، عبر بلاغ صحفي اطلعت عليه بلاقيود، أي علاقة لمستشفى محمد الخامس بالفيديو المذكور. مؤكدة أن الشريط تم تداوله قبل سنوات، ولم يتم تصويره بالمؤسسة الصحية المذكورة.

واعتبرت مصادر من داخل المستشفى، أن الأمر يندرج ضمن التصرفات الممنهجة التي تطفو على السطح من حين لآخر.والرامية إلى التشويش على السير العام للمؤسسة والحد من مواصلة مسيرة الإصلاح القائمة بها عبر تسخير مجموعة من الوسائل المتاحة، تارة عبر نشر فيديوهات متقادمة بصفحات التواصل الاجتماعي والتي غالبا ما تكون بعيدة عن الصواب آو لا علاقة لها تماما بالمؤسسة الاستشفائة الغرض منها تحريف الحقائق و تشويه صورة المستشفى، وتارة بافتعال مشادات مجانية مع العاملين بالمستشفى تحت ذريعة عدم الاستجابة لتقديم الخدمات كما يطلبها المرتفق، ما يفضي إلى استعمال العنف وتكسير معدات المستشفى وينتهي الآمر بمخفر الشرطة لفتح محاضر قضائية .

وأضاف المتحدث أن الإصلاحات الكبرى تشمل العديد من الأقسام خاصة منها مصالح المستعجلات التي تتواصل بها الأشغال قصد تأهيل مرافق المصلحة وتوسيعها بعدما تم إخضاعها لمجموعة من الإصلاحات التي ستضفي عليها حلة جديدة وتجعلها في وضعية تؤهلها لتقديم خدماتها بشكل أفضل لتجاوز الطلب المتزايد عليها وكدا تجويد وتعميم الولوج إلى العلاجات الأولية في محيط و ظروف أحسن ، علما أن تجهيزها بمجموعة من الآليات والمعدات المخصصة لتخفيف الصدمات وإنعاش الحالات المستعجلة والتكفل بها بمواصفات تستجيب للمعايير الطبية سيجعلها مؤهلة لتقديم خدمات بشكل أفضل ،علما أن إدارة المستشفى اتخذت جميع التدابير الإجرائية والاحترازية لمواصلة السير العادي للمصلحة الذي تم نقل خدماتها مؤقتا إلى مركز الفحوصات الخارجية مع تعزيز مداومة الحراسة بها وتقديم الخدمات داخل المستشفى و بالمرفق المعني بالإصلاح على الخصوص طيلة مدة الأشغال.

وتجدر الإشارة أن مستشفى محمد الخامس التي تفوق طاقة استيعابه اكتر من 300 سرير ويغطي جهة مكناس تافيلالت التي حددت ساكنتها في 2.065.000 حسب التقطيع القديم ، ويشتغل به 454 من الموظفين موزعين على الشكل التالي : 98 من الأطباء في مختلف الاختصاصات و278 من الممرضات و الممرضين و131 إداريا وتقنيا وعونا ،واستقبل خلال بحر سنة 2017 ما مجموعه 15656 من الحالات التي تم التكفل بها لما يقارب 70000 يوم استشفاء ،ومرت بقسم مستعجلاته 160959 حالة كما تم فحص 27196 بمصلحة الفحوصات الخارجية المتعددة التخصصات ، وسجلت مركبات الجراحة ، إجراء 3091 عملية جراحية ، في حين بلغ عدد المستفيدين من الفحص بالأشعة الراديو 29404 فحص، و5376 فحص بالصدى الايكوكرافيا ، و2118 فحص بالسكانير كما تم تسجيل إجراء 105840 من التحاليل بقسم المختبرات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *