حرب حقيقية بين ترامب والإعلام بعد أن منع البيت الأبيض اليوم سي إن إن ومؤسسات أخرى من حضور مؤتمره الصحفي

حرب حقيقية بين ترامب والإعلام بعد أن منع البيت الأبيض اليوم سي إن إن ومؤسسات أخرى من حضور مؤتمره الصحفي

واشنطن/ اثير كاكان/للأناضول

منع البيت الأبيض، اليوم الجمعة، عدداً من وسائل الإعلام الأمريكية من تغطية موجزه الصحفي. فيما انسحبت كل من وكالة أسوشيتد برس ومجلة التايم، احتجاجاً على المنع.

وقالت الصحفية العاملة مع شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية إليزابيث لاندرز، إن متحدث البيت الأبيض شون سبايسر، انتقى عدداً من وسائل الإعلام التي سمح لها بالدخول إلى قاعة المؤتمرات الصحفية.

وأوضحت لاندرز في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن سبايسر منع كلا من سي إن إن، وصحيفة نيويورك تايمز، ومجلة بولتيكو الإلكترونية، وموقع بزفيد الإلكتورني الإخباري، وأغلب وسائل الإعلام الأجنبية التي تحضر موجز البيت الأبيض في العادة. دون ذكر أسباب ذلك.

وأشارت إلى أن وكالة أسوشيتد برس للأنباء ومجلة التايم الأمريكيتين رفضتا المشاركة، احتجاجاً على استبعاد هذه المؤسسات الإخبارية.

من جانبه، أعرب رئيس اتحاد مراسلي البيت الأبيض في بيان نشره على "تويتر"، عن احتجاج نقابته "بشدة" على "كيفية إدارة البيت الأبيض لهذا الموجز".

وفي وقت سابق اليوم، واصل الرئيس دونالد ترامب، هجومه على وسائل الإعلام، مؤكداً أنه يعتبر بعض وسائل الإعلام "عدواً".

وقال في خطابه أمام حشد من المحافظين الأمريكيين: " لأن ليس لديهم أية مصادر، فهم يقومون باختلاقها (المصادر). إنهم أناس غير نزيهين".

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.