حادثة سير مميثة في منعرج خطير بين أسفي والبدوزة

حادثة سير مميثة في منعرج خطير بين أسفي والبدوزة
الصورة من الأرشيف

أسفي : أحمد قيود

عرفت الطريق الرابطة بين أسفي وجماعة البدوزة حادثة سير مميتة ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر، المسمى قيد حياته ( م – ح )

وكان ذلك مساء يوم الأحد الأخير حيث كان الهالك بمفرده يسوق سيارته، وعند أحد المنعرجات الخطيرة فقد سيطرته على السيارة مما جعلها تسقط من علو شاهق لترتطم مباشرة بصخور وأجراف البحر، في غياب حاجز حديدي واق أو حائط يحول دون وصول السيارات الجانحة إلى منطقة الخطر، حيث الإفريز الصخري المطل مباشرة على البحر

وقد تمكنت السلطات والوقاية المدنية من انتشال جثة المتوفى التي كانت حبيسة داخل السيارة بعد اصطدامها القوي بالصخور وتم نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس لإجراء الفحوصات اللازمة قصد تحديد أسباب الوفاة،

هذا وقد كان لهذا المصاب الأليم أثر بالغ في نفوس كل أفراد أسرته ومعارفه نظرا لما كان يتحلى به من سلوك وأخلاق فاضلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.