جنيف.. تقديم لوحة “السلام“ من العراق إلى المنظمة العالمية للملكية الفكرية

جنيف.. تقديم لوحة “السلام“ من العراق إلى المنظمة العالمية للملكية الفكرية
جنيف: لبنى ياسين

في بادرة هي الأولى من نوعها، وبتوجيه من رئيس وزراء العراق الأستاذ المهندس محمد شياع السوداني، قدم معالي وزير الثقافة الأستاذ الدكتور أحمد فكاك البدراني لوحة فنية بعنوان ” السلام” إنجاز الفنان العراقي السويسري فائق العبودي كهدية إلى المنظمة العالمية للملكية الفكرية WIPO في جنيف، بهدف التعبير عن رغبة العراق بتجديد رسائل السلام التي وجدت كرقم، ولوحات في تاريخه العريق، وبغية إرسال رسالة إلى العالم بالتزام العراق منذ فجر التاريخ وحتى اليوم بإرساء مبادئ التعايش السلمي بين الحضارات المختلفة.

اللوحة الفنية، تم تقديمها أثناء اجتماع الوفد العراقي برئاسة الدكتور علاء أبو الحسن العلاق، وذلك في المنظمة العالمية للملكية الفكرية في جنيف.

وقد استلم المدير العام للمنظمة السنغافوري دارين تانغ اللوحة معبرًا عن سعادته الكبيرة، وشكره لدولة رئيس الوزراء، معربًا في الوقت نفسه عن سعادته بوجود هذا العمل الذي يمثل تاريخ العراق في مقر المنظمة.  بعدها وجه معالي وزير الثقافة الدعوة لرئيس المنظمة “دارين تانغ” لزيارة العراق.

يذكر أن اللوحة مأخوذة عن لوحة أثرية معروفة باسم ” الحرب والسلام” وجدت في مدينة أور ويقدر عمرها بحوالي خمسة آلاف عام، وهي مصنوعة بشكل يدوي من العاج واللازورد، تم بناؤها على شكل صندوق خشبي مجوف، وعلى جوانبها مشاهد تمثل الحياة في السلم، والحرب في بلاد سومر في العراق القديم، وهي موجودة في المتحف البريطاني في لندن.

اللوحة أنجزها الفنان فائق العبودي بتكليف من وزير الثقافة الأستاذ الدكتور أحمد فكاك البدراني، وذلك بالتركيز على الجزء الذي يعبر عن السلام من العمل الأصلي الأثري، وقد استخدم الفنان العبودي تقنية تعدد الطبقات اللونية، بين سطوح بارزة وغائرة، ليصنع لوحة مجسمة تجمع بين النحت والرسم، وتبدو كرقم أثري من العراق.

وللعم، فإن الفنان العبودي مهتم بالآثار، وغالبًا ما تبدو لوحاته كما لو كانت أثرية، بسبب استخدامه لتقنية التعتيق من جهة، والحروف المسمارية، والرموز القديمة من جهة أخرى، وقد أقام حوالي ثلاثين معرضًا شخصيًا، ولديه جدارية باسم السلام في إحدى ساحات مدينة فيرييه التابعة لمدينة جنيف.

الفنان فائق العبودي، رفقة المدير العام للمنظمة السنغافوري دارين تانغ WIPO

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *