جماعة ضاية عوا : ضعف تنمية الموارد المالية وتغطية هاتفية ناقصة والجماعة في ازمة مالية.

جماعة ضاية عوا : ضعف تنمية الموارد المالية وتغطية هاتفية ناقصة والجماعة في ازمة مالية.

 محمد الخولاني

 تقع الجماعة الترابية ضاية عوا بين افران وايموزار تابعة اداريا وترابيا لعمالة افران .

ولا تتعدى  مساحتها 33688 هكتار  ويبلغ تعداد ساكنتها حوالي 12000 نسمة، هي  من افقر الجماعات الترابية بالإقليم، وتعتمد الجماعة في ميزانيتها على اعانات الدولة السنوية وعلى انجاز بعض المشاريع والبنيات التحتية على جود المجلس الاقليمي و مجلس الجهة

 إلا أنها تعيش على التسول و التوسل و على استفادتها من مدخول قطعة غابوية  للنفخ في ميزانياتها العامة، اكيد انه ليس للجماعة مداخيل قارة لكن مجلسها  لا يبذل مجهودا لتنمية المداخيل  تنفيذا لمذكرات  وزارة الداخلية التي تدعو المجالس الى تنمية الموارد المالية، خاصة وان الجماعة تضم اجود الضيعات  الفلاحية  خاصة للأشجار المثمرة  والفواكه كالتفاح والاجاص والبرقوق وغيرها وشركات لتربية الدواجن ومحاضن البيض وتربية المواشي

وهي استثمارات كفيلة بضمان ريع هام للجماعة  ان تم تطبيق القانون في هذا الشأن  عليها وعدم التغاضي او اعفائها من اداء الواجبات والرسوم السنوية كما يمكن  تشجيع الاستثمار في المقالع وفي الصناعة التحويلية والتصنيع الفلاحي و تشجيع المستثمرين في المجال الفلاحي والسياحي لخلق رواج اقتصادي وسياحي من شانه ان يساهم في تشغيل اليد العاملة وفي نفس الوقت ضمان مدخول قار للجماعة او اخذ قرض لبناء مخيم قروي، خاصة وان الجماعة تحتضن ضايات طبيعية ومواقع لإقامته

لكن القائمون على الشأن المحلي  لا يجتهدون في هذا المجال بل يمدون يدهم  في انتظار من يجود عليهم  دون أن يتحركوا لإيجاد موارد اخرى غير الاتكالية على الغير في كل شيء

 وقد علمنا ان الجماعة الان في ازمة خانقة حيث لم تتمكن من اداء تعويضات الاعضاء  ومن تسوية وضعية الموظفين كالترقية وغيرها بل الاكثر من هذا ان الاعتمادات المسطرة في البند الخاص باقتناء البنزين ولوازمه نفذ وأصبح المجلس او الرئيس يعتمد على نفسه  لتعبئة خزائن سيارة الجماعة  بل ساهمت السلطة  وساهم متبرعون بكميات من البنزين لتشغيل آلية ازاحة الثلوج لفك العزلة  وإزاحتها من الطرق المعبدة المؤدية الى القيادة والجماعة والمستوصف والمؤسسات التعليمية…الخ كما يشكو السكان من ضعف صبيب الانترنيت وضعف التغطية الهاتفية خاصة لاتصالات المغرب شانها شان مجموعة من المناطق بالإقليم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *