توقيف عقيد في الدرك و مساعد و موظفين اثنين يشتبه في ارتباطهم بملف الكوكايين بسيدي بونعايم

توقيف عقيد في الدرك و مساعد و موظفين اثنين يشتبه في ارتباطهم بملف الكوكايين بسيدي بونعايم

بلاقيود

ارتباطا بملف الكوكايين الذي تدخلت فيه فرقة مكافحة الجريمة المنظمة التابعة للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، صباح اليوم السبت الفائت، والذي تم فيه إيقاف سبعة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية عبر وطنية تنشط في مجال الاتجار الدولي لمخدر الكوكايين بين كل من المغرب وأمريكا اللاتينية وأوروبا

حيث تم نقل الحمولة بعد ذلك على متن باخرة للصيد الساحلي في اتجاه سواحل مدينة الجديدة كمرحلة أولى، ثم شحنها في اتجاه الشاطئ المقابل لغابة “بونعايم” بواسطة زوارق مطاطية، ونقلها بعد ذلك برا على متن شاحنة لنقل الخضروات.

وحيث تم تقديم المشتبه فيهم إلى المحكمة الإبتدائية بالجديدة، ونظرا لعدة تأخيرات هذا الأسبوع، رغم أن الملف تلبسي، فإن الأبحات مكنت من توقيف 4 أشخاص موظفين يشتبه في ارتباطهم بالملف

وحسب مصادر بلاقيود الموثوقة والجد المطلعة ، فقد تم ليلة البارحة توقيف عقيد في الدرك الملكي ـ ليس من مدينة الجديدة ـ و مساعد الدرك الملكي بالجديدة، واثنان آخران لم يتم الفصح عنهما، والقضية بيد “البسيج” بخصوص الأربع الموقوفين ليلة البارحة العقيد ومن معه، المصادر تتحدث أن الموقوفين يشتبه في ارتباطهم بملف الكوكايين المذكور

ولازالت التحريات والأبحاث جارية حول كل من له علاقة بالموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة

وتجدر الإشارة أن عملية بونعايم أسفرت عن حجز شاحنة مسجلة بالمغرب محملة بثلاثين رزمة من مخدر الكوكايين العالي التركيز، يناهز وزنها الإجمالي حوالي طن وأربع كيلوغرامات، علاوة على زورقين مطاطيين، وجهاز لتحديد المواقع بالإحداثيات GPS، ومحرك مائي، وسيارتين رباعيتي الدفع، إحداهما موصولة بمقطورة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.