تنظيم القوافل الطبية والعمليات الجراحية بأزرو، ومطالب بتعميمها وإعلانها للعموم

تنظيم القوافل الطبية والعمليات الجراحية بأزرو، ومطالب بتعميمها وإعلانها للعموم

افران: محمد الخولاني

احتل اقليم افران السنة الماضية الصف الثاني من حيث عدد القوافل الطبية المنظمة بالإقليم ، بعد اقليم بولمان المتزعم لمثل هذه المبادرات ، هذه القوافل تنظمها وزارة الصحة بتعاون مع بعض الجمعيات والمنظمات كما تقوم هذه الاخيرة بتنظيمها خاصة تلك التي اعضاؤها منتسبون للقطاع الصحي بشكله العمومي والخصوصي بتنسيق مع وزارة الصحة ومندوبياتها

ومؤخرا بعد تخصيص المجلس الجهوي للإقليم شاحنة مزودة بجهاز الفحص بالصدى ومختبر متنقل قامت مصلحة المعدات والتجهيزات الاساسية بتنسيق مع السلطات والمنتخبين بحملات في هذا الشأن بمجموعة من الجماعات كسوق الاحد و واد افران وسيدي المخفي وضاية افرح في اطار التخفيف من معاناة ساكنة هذه المناطق تنفيذا لتعليمات عاهل البلاد

كما تقوم الجمعيات بمبادرات انسانية وطبية حيث يتم التنسيق مع جمعيات طبية وأطباء لتنظيم حملات تتضمن فحوصات وكشوفات عن داء السكري والضغط وأمراض النساء كسرطان الثدي وعنق الرحم وتحليلات ويشارك احيانا اخصائيين في مثل هذه العمليات وفي غيرها كطب العيون والقلب وإجراء عمليات من قبيل الدودة الزائدة والمرارة والجلالة

… وخلال هذا الاسبوع وبمبادرة من المندوبية الجهوية للصحة وبتعاون مع اطباء من الاقليم ومن الرباط علمنا انه تم اجراء عمليات على الغدة الدرقية لفائدة ما يقارب 35 مواطنة بالمستشفى الاقليمي بازرو وخصص لها أطباء من فاس والرباط والدار البيضاء فضلا عن الاطقم الطبية المحلية برئاسة الدكتور فريد

وتندرج هذه العملية في اطار التقليص من عدد المحتاجات لإجراء هذه العمليات الذين ينتظرن شهورا احيانا تقارب السنة حيث تطول المواعد

لكن ما يلاحظ هو عدم الاعلان عن مثل هذه المبادرات للعموم بشكل عام ، اذ يكتفى بالمحيط الذي يعلم بالخبر او بواسطة عاملين بالقطاع، في حين يغيب الخبر عن العديد من الحالات كما وقع في حالات عدة تتعلق بإزالة الجلالة والمرارة…حتى ادارة المستشفى منغلقة على نفسها ولا تتواصل مع ممثلي المنابر الاعلامية خاصة تلك التي تكشف بعض الاختلالات او التي تنتقد احيانا تدبير القطاع الصحي، او تشير الى بعض النواقص ،كأنهم يريدون من الجسم الصحافي ان يقول العام زين رغم انه خشن و المقصود التدبير الاداري طبعا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *