تصعيد من أساتذة مدرسة ابن بطوطة بالقباب إقليم خنيفرة ضد المدير

تصعيد من أساتذة مدرسة ابن بطوطة بالقباب إقليم خنيفرة ضد المدير

إقليم خنيفرة : إبراهيم بونعناع

في سابقة هي الأولى من نوعها على صعيد إقليم خنيفرة ، قررت هيئة التدريس بمدرسة ابن بطوطة بالقباب الدخول في معركة غير مسبوقة ، حيت قرر الأساتذة مقاطعة الدراسة بشكل إنذاري لمدة ربع ساعة يوميا لمدة أسبوع، و بعد ذلك نصف ساعة ثم ساعة في أفق الشلل التام للمؤسسة .

ويأتي هذا القرار في ظل أجواء  الإحتقان الذي تعيشه المؤسسة بسبب ما اعتبروه سلوك غير مقبول لمدير المدرسة والذي لخصه بيان الفرع المحلي للنقابة الوطنية للتعليم (التوجه الديموقراطي) والذي تتوفر الجريدة على نسخة منه.

التلاعب بالفحم الحجري الموجه لتدفئة الأقسام

إشاعة أجواء العداوة بين الأساتذة وٱباء التلاميذ

نشر الوشايات وإفشاء  الأسرار المهنية بين المواطنين …

وبتاريخ 25 دجنبر الجاري أوفدت المديرية الاقليمية للتعليم لجنة مشكلة من رئيس مصلحة المنازعات القانونية و رئيس مصلحة الموارد البشرية و مصلحة المالية  للوقوف على إدعاءات الأساتذة في حق المدير حيث تم الإستماع ل 24 أستاذ ولعون المؤسسة والذين أكدوا جميعا أنهم وجدوا شخصا يحمل الفحم الحجري و لما استفسروه أخبرهم أن المدير هو الذي باعه له.

ونظرا لما ٱلت إليه الأوضاع بالمؤسسة والتي يبقى ضحيتها الأول والأخير هم التلاميذ،  فإن الشغيلة التعليمية بالقباب تحمل كامل المسؤولية للمديرية الإقليمية للتعليم بخنيفرة لتعاطيها السلبي مع هذه الأزمة  في ظل غياب تطبيق القانون وربط المسؤولية بالمحاسبة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.