تجربة ووهان تمنح “أملا “ للعالم (منظمة الصحة)

تجربة ووهان تمنح “أملا “ للعالم (منظمة الصحة)

جنيف, (أ ف ب) – اعتبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس الجمعة أن  تجربة مدينة ووهان الصينية حيث كان فيروس كورونا المستجد بدأ انتشاره ولم تسجل أي إصابة محلية المصدر منذ الخميس، تمنح “أملا ” للعالم.

وقال خلال مؤتمر صحافي عقده عبر الانترنت “أمس (الخميس)، لم تعلن ووهان أي إصابة جديدة، للمرة الأولى منذ ظهور الوباء”.

وأضاف أن  “ووهان تمنح أملا  لبقية العالم عبر إظهارها أنه حتى الوضع الأكثر خطورة قابل ليصير العكس”.

ولليوم الثاني على التوالي، لم تعلن ووهان الجمعة أي إصابة جديدة مصدرها محلي، وذلك رغم أن  حالات العدوى ذات المصدر الخارجي بلغت رقما  قياسيا  (39).

وخاطب أدهانوم غيبرييسوس في مؤتمره الصحافي فئة الشباب التي تظهر دراسات أنها لا تواجه الخطر نفسه الذي يواجهه المسنون والذين يعانون من أمراض مزمنة، وقال “لستم محصنين، فمن شأن هذا الفيروس أن يقود نحو العلاج في المستشفى لأسابيع، ويمكن أن يقتل”.

وأضاف “حتى لو لم تصابوا، فإن  الخيارات التي تقومون بها على صعيد تنقلاتكم من شأنها أن تمثل مسألة حياة أو موت لشخص آخر”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.