تجدد الإحتجاجات في مدن تونسية واتساع نطاقها في الذكرى السادسة للانتفاضة

تجدد الإحتجاجات في  مدن تونسية واتساع نطاقها في الذكرى السادسة للانتفاضة

أفراد من الشرطة التونسية أمام مقر وزارة الداخلية اليوم السبت ( الصورة من عين المكان لرويترز)

رويترز

 

قال سكان إن احتجاجات اندلعت في عدة مدن تونسية يوم السبت حيث أغلق محتجون الطرق وأضرموا النار في الإطارات في اتساع لنطاق الاحتجاجات التي بدأت هذا الأسبوع في بلدة بن قردان للمطالبة بالتنمية والوظائف في الذكرى السادسة لاندلاع انتفاضة 2011.

وقالت وسائل إعلام محلية إن محتجين بمدينة قفصة أغلقوا الطرق وأضرموا النار في إطارات السيارات مما أجبر الأمن على تغيير طريق موكب رئيس الجمهورية باجي قائد السبسي الذي أعلن إطلاق عدة مشاريع في مسعى لتهدئة الغضب المتنامي.

وقال شهود لرويترز إن الأمن أطلق قنابل الغاز وطارد الشبان في شوارع المدينة.

وبعد ست سنوات من انتفاضة أنهت حكم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي ما زال كثير من التونسيين يشعرون بالضيق من الأوضاع الاقتصادية وتفشي البطالة ونقص التنمية خاصة في المناطق الداخلية التي يقول سكانها إن التهميش مستمر.

وتجددت الاحتجاجات يوم السبت في بن قردان بعد يوم من زيارة وفد وزاري للمدينة للاستماع لمطالب المحتجين.

وفي المكناسي ومنزل بوزيان أحرق مئات المحتجين أيضا إطارات السيارات بينما أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز لتفريقهم واعتقلت عددا منهم.

وفي سيدي بوزيد تظاهر مئات وسط حالة من الاحتقان والغضب أمام مقر ولاية سيدي بوزيد رافعين شعارات تطالب بوقف التهميش وتوفير الوظائف وهي نفس المطالب التي رفعت قبل ست سنوات.

وقال أحد سكان سيدي بوزيد ويدعى عطية العثموني "رفعنا شعارات نفسها كنا قد رفعناها قبل ست سنوات..التشغيل استحقاق يا عصابة السراق .. لا خوف لا رعب الشارع ملك الشعب."

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.