تازة.. ضبط أسماك فاسدة معروضة للبيع بتاهلة يطرح التساؤل عن غياب اللجنة الصحية لحماية المستهلكين

تازة.. ضبط أسماك فاسدة معروضة للبيع بتاهلة يطرح التساؤل عن غياب اللجنة الصحية لحماية المستهلكين
إدريس المؤدب

مع غياب انعدام مراقبة المواد الغذائية بتاهلة إقليم تازة خاصة مع شهر رمضان حيث يكثر الغش من قبل عديمي الضمير، فقد تم ضبط كمية كبيرة من الأسماك الفاسدة معروضة للبيع بالسوق المغطاة اليوم الثلاثاء الثاني من أبريل الجاري من قبل طبيب بيطري.

لكن ما تم ملاحظته هو أنه بدل من تشكيل لجنة من أجل حجز كمية الأسماك الفاسدة وإنجاز محضر في حق المخالفين، تم الاكتفاء برمي الأسماك بجانب السوق بالقرب من الباب الخلفي، رغم ما تشكله من تلوث بيئي خطير للمتسوقين، وكذا مخافة من أن يعاد بيعه بالأسواق؟ (الصورة أعلاه)

وقد تم بالفعل ضبط بعض الأطفال والمراهقين وهم ينبشون في هذه الأسماك المرمية لجمعها للاستهلاك رغم عدم صلاحيتها ؟

ورغم حجز كميات كبيرة من الأسماك غير صالحة للاستهلاك على فترات متفرقة  داخل السوق اليومي والأسواق الأسبوعية التابعة لدائرة تاهلة، فإن السلطات لم تقم بالمتعين ضد المخالفين الذين يعرضون حياة المستهلكين للخطر ، وتكتفي بجمع وإتلافه المحجوز دون تحرير محاضر رسمية وإحالتها على الجهات المختصة.

ويتساءل الرأي العام المحلي، إلى متى تظل الجهات المسؤولة تتفرج على تعريض صحة المستهلكين للخطر؟ و متى سيتم تكوين لجنة صحية لمراقبة وزجر المخالفين الذين يتاجرون بصحة المستهلكين؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *