بيع الدجاج المريض مصحوب بحالات الغش عند بائعي الدجاج بمريرت

بيع الدجاج المريض مصحوب  بحالات الغش عند بائعي الدجاج بمريرت

مريرت : محمد شجيع

تم مؤخرا ضبط بائع الدجاج متلبسا ببيع العشرات من الدواجن النافقة والغير الصالحة للإستهلاك، و أخرى كانت معروضة للبيع في ظروف غير صحية.. مما جعل عناصر الشرطة وكذا السلطات المحلية تدخل على الخط بعد علمها بالخبر…

و يعد سوق المدينة قبلة لبعض مروجي لحوم الدواجن مستغلين فرصة السوق الأسبوعي لعرض بيع الطيور المريضة و النافقة و التي تشكل خطورة على صحة المستهلك، نفس الشيء لأصحاب المحلات بالمدينة ، فرغم علم العديد من الجمعيات المعنية من بينها الجمعية الوطنية لحماية المستهلك بالأمر من طرف العديد من الفاعلين المحليين و الجمعويين المعنيين بالقطاع لكن لاشيء تحقق من ذلك

و يقوم بعض سائقي السيارات بنقل الدجاج النافق و المريض إلى المدينة في غفلة من السكان، نظرا لإنعدام المراقبة من قبل المصالح الأمنية و اللجنة الصحية، وأصبحت بعض محلات بيع الدجاج في المدينة مشكوك في أمرها بسبب تلوث فضاء الذبح وانعدام أبسط الشروط الصحية، وهو ما يظهر جليا من أول نظرة يلقيها المستهلك على هذه المحلات ، مما ينعكس على اللحوم البيضاء، ويجعلها عرضة للتعفن ، وبذلك تفتقد لمعايير الإستهلاك ، وهو ما يعرض صحة وسلامة المستهلك للخطر

وقد أصبح حديث الشارع العام بالمدينة يشير إلى هذه الظاهرة التي اتسعت رقعتها وأثارت العديد من التخوفات، و كأن الأمر يتعلق بإنفلونزا الطيور، في الوقت الذي كان فيه حريا أن تتحرك المصالح المعنية و التي وقفت تلعب دور المتفرج ولأسباب مجهولة ؟ فعوض التعامل مع الأمر بحزم، ظهر إرتخاء حاد تجاه هذه المعضلة و التي جعلت صحة المواطن المستهلك على المحك،

و أصبحت ظاهرة الغش لدى فئة من بائعي الدواجن مستشرية بشكل كبير في المدينة، حيث ينهج بعض مروجي اللحوم البيضاء أساليب تدليسية بشكل آخر على المواطنين، وذلك بلجوئهم إلى عرض الدجاج مسبقا دون القيام بوزنه وإخفاء ثمنه وقيمته الحقيقين…

فمتى ستتدخل جميع الجهات المعنية بجزر حالات الغش والمصالح الصحية لوقف هذا السيل الجارف الذي أتى على صحة وحياة المستهلك ؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.