بسبب تعنت المدير العام, الطرق السيارة بالمغرب بالمجان بسبب إضراب الأطر والمستخدمين والأعوان

بسبب تعنت المدير العام, الطرق السيارة بالمغرب بالمجان بسبب إضراب الأطر والمستخدمين والأعوان

أحد مراكز الأداء التابع للطرق السيارة بالمغرب يظهر أن السيارات تسير دون توقف للأداء, والحاجز مرفوع, تصوير مساء يوم الأحد, خاص /بلاقيود

إبراهيم عقبة : أصدرت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب في الساعة الأولى من صباح يوم الأحد 09/04/2017 بلاغا أذاعته وكالة المغرب للأنباء تعبر من خلاله الشركة أنها توصلت بإضراب وطني مدته 48 ساعة, يتعلق بأطر ومستخدمي وأعوان الطرق السيارة بالمغرب.. يبتدأ من الثانية بعد الزوال من يوم الأحد 09/04/2017  وينتهي يوم الثلاثاء 11/04/2017 مع الثانية بعد الزوال, وزادت, أنها تهتم براحة زبنائها.. ولم توضح الشركة ما إن كانت الطرق السيارة ستكون بالمجان أم أنها ستوفر موظفين .. وفي اتصال أجرته صحيفة "بلاقيود" الإلكترونية وجريدة "العلم" مع الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية  لمستخدمي مراكز الإستغلال  للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب لمركز الجديدة المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل ,السيد سعيد شهبار والذي أكد للجريدة , أن الشركة بالفعل قامت باستقدام مستخدمين لشغل مناصب المضربين إلا أنهم منعوهم من تعويضهم طبقا لما تنص عليه مدونة الشغل, الشيء الذي اضطرت معه الشركة إلى فتح الطرق السيارة بالمجان في وجه العموم عبر ربوع الوطن حسب تصريح المسؤول النقابي, وحول أسباب ودوافع الإضراب أكد للصحيفة, أن تعنت المدير العام للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب والتنصل من التزاماته والتنكر لوعوده السابقة والمُوقع عليها توقيعا أوليا, كانت السبب في الإعلان عن الإضراب الوطني, ويُضيف, كانت هناك اتفاقية جماعية تنص على مجموعة من حقوق العاملين لدى الشركة, كاستقرار العاملين وتحسين الوضع المادي وضمان حقوقهم والهيكلة الجديدة .. وهكذا عندما حضر ممثلوا النقابات مع المدير العام من أجل التوقيع النهائي على الإتفاقية الجماعية رفض المدير التوقيع, مما اعتبره الطرف الآخر تنكرا وتملصا عن الوعود السابقة وإخلافا للوعد.. وللإشارة فإن المدير العام للطرق السيارة بالمغرب كان قد أبرم اتفاقا مع عدد من الأطر والأعوان تقضي بانهاء خدماتهم مقابل تعويضات مادية الشيء الذي اعتبره البعض مغادرة إجبارية قيصرية لهم.. وقد كانت جريدة "العلم" نشرت في عدد سابق هذا الموضوع بالتفصيل.. وهكذا مباشرة بعد ذلك, عقد المدير العام اجتماعا في منتج "مزغان" بالجديدة, مع عدد ممن اعتبرهم ممثلين عن أطر ومستخدمي وأعوان الطرق السيارة بالمغرب, لكن المسؤول النقابي أكد لنا أن عددا ممن حضر لايمثل إلا نفسه, كما أن عددا آخر انفضوا من حوله عندما تبين لهم أن الغالبية تسير في اتجاه آخر.. وحول مدى نجاح هذا الإضراب, أكد لنا سعيد شهبار, أنه  بخصوص  المستخدمين, فإن نسبة نجاح المضربين 100%,وتبقى نسبة الأطر والأعوان تتراوح ما بين 80إلى 85%  تقريبا.. كما أنهم سيظلون مرابطين بعين المكان حسب كل مكان على حدة..

ويبقى السؤال المحير والذي لم نجد له تفسير لصعوبة الإتصال بمجلس إدارة الشركة لأخذ رأيها في الموضوع, هو ما رأي مجلس إدار الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب عن هذا النوع من العبث الذي يسير فيه المدير العام ؟ وكيف للشركة أن تتحمل كل هذه الخسارة الفادحة التي ستقدر بملايين الدراهم يوميا؟ بلاقيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.